الاستكبار یحاول من وراء الحروب الطائفیة حمایة أمن الكیان الصهیونی

قم/ 23 شباط/ فبرایر/ ارنا - فی اشارة الي محاولات اعداء الاسلام الرامیة الي بث الفرقة بین المسلمین، قال المرجع الدینی آیة الله حسین نوری همدانی، ان الاستكبار یحاول ومن وراء تأجیج الخلافات الطائفیة والدینیة واشعال فتیل الحرب، حمایة أمن الكیان الصهیونی.

واضاف ایة الله نوری همدانی فی رسالة وجهها الي ملتقي ' الوحدة والحضارة الاسلامیة المعاصرة' المنعقد فی مدینة قم (وسط ایران) ان مسؤولیة علماء الاسلام والنخب باتت شاقة جدا فی الوقت الذی یواجه العالم الاسلامی تحدیا كبیرا حیث تصطف جبهة الكفر والنفاق والاستكبار بقیادة امیركا والكیان الاسرائیلی فی مواجهة جبهة الاسلام الاصیل الداعیة الي الحق والعدالة .
وأكد ایة الله نوری همدانی علي ضرورة معرفة وتقدیم الاسلام الاصیل من جهة ، وفضح وكشف صورة النفاق والاستكبار من جهة اخري. وقال ان هذا المبدأ لایتحقق الا بالتقریب بین المذاهب والذی هو العامل الأهم للوحدة بین المسلمین.
ودعا المرجع الدینی ایة الله نوری همدانی مرة اخري، علماء اهل السنة والشیعة فی كل بقاع العالم الاسلامی الي التحلی بالیقظة والوعی لاحباط هذه المؤامرة، والتكاتف والتلاحم فیما بینهم لمنع التطرف ان صدر بأسم الشیعة او أهل السنة وبث الیأس فی قلوب اعداء الاسلام.
انتهي** 2344