٢٤‏/٠٢‏/٢٠١٧ ٧:٤٧ ص
رمز الخبر: 82442459
٠ Persons
عراقجی: العالم وقف مع الاتفاق النووی ضد امیركا

مشهد / 24 شباط / فبرایر /ارنا- اكد مساعد الخارجیة الایرانیة للشؤون القانونیة والدولیة عباس عراقجی بان جمیع دول العالم وقفت مع الاتفاق النووی ضد امیركا.

وقال عراقجی فی تصریح له مساء الخمیس فی مدینة مشهد مركز محافظة خراسان الرضویة (شمال شرق)، انه ما قبل الاتفاق النووی كان العالم كله ضد ایران الي جانب امیركا الا انه وبعد هذا الاتفاق الدولی وقفت كل دول العالم الي جانب ایران ضد امیركا، لذا فان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تُعرف كاحدي القوي المؤثرة فی العالم.
واكدت ان مكانة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بعد الاتفاق النووی تغیرت ایجابیا بشكل كبیر جدا بحیث ان ترامب وصف الاتفاق النووی بانه عار علي امیركا.
واشار عراقجی الي ان البرنامج النووی الایرانی كان برنامجا محظورا قبل الاتفاق النووی علي الصعید الدولی واضاف، ان دور وتاثیر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بلغ حدا بعد الاتفاق النووی بحیث ان مجلس الامن الدولی وصف ایران بانها ضامنة للسلام فی المنطقة وفی سیاق القضیة السوریة، هذا فی الوقت الذی كانوا یعتبرون ایران الي ما قبل الاتفاق بانها تشكل تهدیدا فی المنطقة والعالم.
ونوه الي ان ملف 'بی ام دی' (الدراسات المزعومة) كان مفتوحا ضد ایران علي الصعید الدولی وكانت الظنون تطرح علي ان ایران تسعي من اجل اقتناء السلاح النووی، الا ان الوكالة الدولیة للطاقة الذریة اغلقت هذا الملف، ووفقا للوكالة فان اكبر ملف اتهام ضد ایران قد اغلق.
وتابع عراقجی، انه وفقا للاتفاق النووی تضع ایران جانبا البلوتونیوم الذی یدخل فی صنع القنبلة النوویة وبالمقابل حصلت ایران علي الكثیر من الامتیازات.
وقال مساعد الخارجیة الایرانیة، انهم یتصورون بانهم منعوا ایران من الوصول الي القنبلة النوویة فی حین انه وفقا لفتوي قائد الثورة الاسلامیة یعتبر اقتناء القنبلة النوویة حراما شرعا ولیس مدرجا فی البرنامج النووی الایرانی مطلقا.
واكد بان ایران بعد الاتفاق النووی تواصل برنامجها النووی بقوة فی اجواء هادئة واضاف، ان التخصیب فی الصناعة النوویة اثر المفاوضات النوویة فضلا عن انه لم یتوقف فقد تم ایضا الاعتراف رسمیا لایران بمزاولة التخصیب علي المستوي الصناعی.
واكد عراقجی بانه وفی ظل قدرة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ومقاومة الشعب تحقق الاتفاق النووی وجاءت كل القوي العالمیة الكبري الي طاولة المفاوضات، واضاف، ان الاتفاق النووی قد عزز قدرات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مواجهة الاعداء ونظام الهیمنة العالمی.
ومن ضمن النتائج الایجابیة للاتفاق النووی اشار عراقجی الي الغاء القرارات الستة الصادرة عن مجلس الامن تحت الفصل السابع من دون ان تنفذ حتي ساعة واحدة وكذلك شراء ایران لـ 200 طائرة لنقل الركاب ستنضم للاسطول الجوی الایرانی فی غضون الاعوام العشرة القادمة وقال، رغم ان الوضع فی القطاع المصرفی لم یعد الي حالته الطبیعیة فی المجال المصرفی الا ان هذا الامر مرتبط بقضایا غیر الاتفاق النووی.
واعتبر اجراءات الحظر الامیركیة الاولیة بانها لا علاقة لها بالاتفاق النووی وتعود الي ما قبل طرح الموضوع النووی لذا فاننا لم ندخل هذا المجال ولم یكن مسموحا لنا به.
واكد بان التوجه نحو الاقتصاد المقاوم قد احبط اجراءات الحظر كی لا یفكر الاعداء حتي بفرض الحظر ایضا، واضاف، ان الاتفاق النووی وبغیة ان یعطی ثماره بحاجة الي بعض الوقت ولقد استفادت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة جیدا من طاقات الاتفاق النووی وان الظروف قد تغیرت كثیرا ایجابیا مع ما كان الوضع علیه قبل عام.
انتهي ** 2342