قائد الثورة : الاتباع العملی للائمة المعصومین یكمن فی مواصلة الكفاح ضد الكفر والنفاق

طهران - 24 شباط - فبرایر - ارنا - قال قائد الثورة الاسلامیة سماحة ایة الله السید علي الخامئنی ان الاتباع العملی للائمة المعصومین یكمن فی مواصلة الكفاح ضد الكفر والنفاق.

وقال ایة الله الخامنئی لدي استقباله مساء الخمیس عددا من شعراء البلاد عشیة إحیاء ذكري إستشهاد السیدة فاطمة الزهراء (س) ان الربط بین الاحداث التی حدثت فی صدر الاسلام مع الاحداث التی تقع الیوم یعتبر رسالة مهمة للشعر والشعراء الدینیین واضاف: ان الرسول الاعظم والائمة المعصومین صلوات الله علیهم كانوا جمیعا من المناضلین الاشداء والمؤثرین ضد الظلم والطاغوت والكفر والنفاق والفسق ولهذا السبب قد استشهدوا علي ید الحكام الظالمین.
واضاف سماحته ان مقارعة الظالمین لیست محصورة بالسیف فقط وان الدعایة لها الكلمة الاولي فی العالم الیوم ویمكن مقارعة الظالمین فی هذا المجال بالنطق والشعر وقد رأینا نماذج جیدة تبعث الأمل قد أنتجت فی هذا المجال خلال السنوات الاخیرة.
وأشار قائد الثورة الاسلامیة الي موضوع 'نمط الحیاة' ومهمة الشعراء الدینیین تجاه هذا الموضوع قائلا: الیوم فی اوروبا وامیركا هناك مراكز وأجهزة لها نشاط محدد ومعلن لتغییر نمط الحیاة فی الدول غیر الغربیة وخاصة ایران الاسلامیة وان الهدف من مهاجمة نمط الحیاة الاسلامی هو ایجاد ارادة وحركة موافقة وملائمة لرغبة الاجهزة الغربیة، وفی مواجهة هذا الهجوم لا یكفی الدفاع وبناء أسوار فقط بل یمكن شرح وتبیین نمط الحیاة الاسلامی وتبیان المفاهیم والمبادئ الاخلاقیة والسیاسیة والثقافیة فی اطار الشعر والقصیدة واداء هذا الواجب.
انتهي ** 1837