المقداد: من يحاول التدخل في الشؤون السورية عبر أدوات عسكرية يشجع علي الإرهاب

طهران - 24 شباط - فبراير - ارنا - أكد فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري أن كل من يحاول التدخل في الشؤون الداخلية السورية عبر أدوات عسكرية يشجع علي الإرهاب والقتل وتدمير سورية.

وأشار المقداد في حديث لقناة “المنار” امس الخميس إلي أن المصلحة الإسرائيلية خلف كل ما يجري من أحداث في سورية مؤكدا أنه لولا المصلحة الإسرائيلية لما قامت الإدارة الأمريكية السابقة بدعم المرتزقة والإرهابيين في سورية وتمكينهم من القيام بأصعب أشكال العمليات ضد الشعب السوري ولما قامت أوروبا بالاستثمار الحقيقي في الإرهاب أيضا.
وقال المقداد.. إن” ما يسمي /الجيش الحر/ لا يختلف عن تنظيم /داعش/ الإرهابي ولا عن القاعدة ولا عن أي تنظيمات إرهابية أخري”.
ولفت المقداد إلي أن الأصدقاء الروس يريدون دفع العملية السياسية ولن يتدخلوا إطلاقا في المهمة التي يجب أن يقوم بها السوريون بصياغة دستورهم انطلاقا من إيمانهم بحرية الشعب السوري في صياغة حاضره ومستقبله مشيرا إلي طرح الحكومة السورية سابقا مشروع الدستور الحالي للنقاش للوصول إلي صيغة دستور مناسبة للشعب السوري.
انتهي ** 1837