مساعد وزير النفط: حققنا هذا العام أعلي نسبة صادرات من المنتجات النفطية علي امتداد 100 سنة من تاريخ النفط الإيراني

مشهدا/24شباط/فبراير/ارنا- أعلن مساعد وزير النفط المدير التنفيذي لشركة المصافي وتوزيع المنتجات النفطية عباس كاظمي إن إيران حققت خلال الأشهر العشرة من السنة الإيرانية الحالية (بدأت في 21 آذار مارس) ولأول مرة في تاريخ النفط الإيراني أعلي معدل في تصدير المنتجات النفطية.

وفي مقابلة مع إرنا أمس الخميس أشار كاظمي إلي أن حجم صادرات إيران من المشتقات النفطية حقق خلال ألاشهر العشرة الماضية معدلاً غير مسبوق بلغ 450 ألف برميل في اليوم.
وأضاف قائلاَ: إن صادرات منتجات النفط وصلت في بعض الأحيان إلي 600 ألف برميل في اليوم مشيراً إلي أن صادرات المشتقات النفطية كانت من موانيء ماهشهر وبندر عباس وعسلوية ولاور.
وقال: نسعي إلي تثبيت معدل 600 ألف برميل من الصادرات النفطية في اليوم خلال السنوات القادمة.
وأضاف: لقد شهدت عملية تصدير المنتجات النفطية تطورات كبيرة بعد الإتفاق النووي مشيراً إلي إن الحظر قد تم رفعه في هذا المجال وقد تم توفير الكثير من المعدات الخاصة بتطوير مصافي (خليج فارس) و(بندر عباس) بالإتفاق مع الجهات الألمانية.
وأشار إلي أن إتفاقية تحسين أداء مصفاة آبادان كانت ثمرة الإتفاق النووي وقد تم توقيعها بمبلغ 2.8 مليارد دولار خلال الأسبوع الماضي.
ولفت إلي أن العديد من الدول من بينها الصين واليابان وكوريا الجنوبية أعربت عن رغبتها للإستثمار في مجال تطوير المصافي الإيرانية وإن هناك مفاوضات تجري مع هذه الدول في هذا المجال.
وأشار إلي أن من بين الإنجازات التي حققها الحكومة الحالية هي إيصال الغاز إلي المناطق المحرومة في البلاد من بينها مدينة زاهدان وإنهاء حالة الإعتماد علي الغاز التركمنستاني.
إنتهي ** ا ح** 1837