مساعد الهيئة العامة للقوات المسلحة: دعم الإرهاب والحرب الناعمة إستراتيجيات الأعداء لمواجهة تطور النظام الإسلامي

آبادان /24شباط/فبراير/ارنا- قال مساعد الهيئة العامة للقوات المسلحة اللواء مصطفي إيزدي إن دعم الإرهاب وشن حروب بالوكالة والحرب الناعمة هي إستراتيجيات يستخدمها الأعداء لمواجهة تطور النظام الإسلامي.

وفي كلمة له بمدينة آبادان (جنوب غرب) أمس الخميس قال اللواء إيزدي إن أعداء النظام الإسلامي يسعون من خلال دعم الجماعات الإرهابية من أمثال داعش إلي الحيلولة دون تطور النظام ومن خلال الحرب الناعمة والفضاء الإفتراضي يحاولون فرض الهيمنة الفكرية علي المواطنين الإيرانيين.
وأضاف: إن الأعداء يواصلون شن الحروب بالوكالة في منطقة الشرق الأوسط وإن الجماعات التكفيرية تم إنشاؤها من قبل بريطانيا بهدف النيل من الإسلام مشيراً إلي أن الثورة الإسلامية والشعب الإيراني أفشلا هذه المخططات.
وقال بالرغم من إن داعمي الإرهاب أنفقوا مئات المليارات من الدولارات للسيطرة علي سوريا إلا أن أحداث المنطقة أثبتت إن إيران هي المنتصر الحقيقي.
وقال اللواء إيزدي إن الأمة الإسلامية تمكنت من تقديم نظام نموذجي للعالم ينعم بالإستقرار والأمن مشيراً إلي أن الأعداء وبالرغم من سعيهم إلي التضييق علي إيران عبر الحظر إلا أن النظام الإسلامي تمكن ومن خلال الجهد والمثابرة من تحقيق التطور في مختلف المجالات.
إنتهي ** ا ح** 1837