نؤكد علي خيار الدفاع حتي الموت عن آية الله قاسم

طهران - 24 شباط - فبراير - ارنا - جدد أهالي الدراز الدعوة للجماهير البحرينية للاستعداد المبكر والجهوزية الكاملة للدفاع عن آية الله الشيخ عيسي أحمد قاسم من كبار علماء الدين البحرينيين مع قرب محاكمته المزمعة في 27 فبراير/ شباط الحالي، مؤكدين علي الامتثال للموقف الشرعي في الدفاع عنه حتي الموت.

وشدد الأهالي في البيان رقم 2 علي أن النتائج ستكون مكلفة في حال اقدام النظام علي أية حماقة، وأن الشعب لن يسمح بالمساس بدينه وقيادته وكرامته وأنه سيواجه أي اعتداء بالصدر العاري وبالعقيدة الراسخة لأن الله معه وناصره وسيكون دمه رخيصاً في سبيل الله.
وقال البيان “إن الأحداث المتتابعة منذ مطلع العام الجديد 2017 ولحد اليوم تنبئ بأن النظام ماضٍ في غيّه، ومستمر في بطشه واضطهاده، واستهدافه للمسلمين الشيعة ووجودهم”، وأن “مسلسل جرائم النظام متواصل ومتتابع، فلازالت الاعتقالات والمداهمات المجنونة كل يوم في مختلف المناطق تؤكد أن سياسة البطش والإجرام هي التي تحكم البلاد والعباد”.
ودعا إلي الحذر من الإشاعات المغرضة التي تنشط ببثها أجهزة الإستخبارات وعملاءها من أجل تنفيذ أجندتها وتبريد الغضب الشعبي.
وتطرق البيان إلي ارتكاب السلطات جملة من الجرائم بدءاً من تغييب السيدعلوي حسين قسريا منذ أكثر من 120 يوماً، إلي استمرار الإختفاء القسري لثلاثة معتقلين منذ الهجوم الدموي المسلح الأخير فجر الخميس 26 يناير/ كانون الثاني الماضي الذي واجهه المرابطون في مواجهة مع الرصاص الحي وأدي لسقوط الشاب مصطفي حمدان الذي لايزال في غيبوبة يصارع الموت.
المصدر : اللؤلؤة
انتهي ** 1837