تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول ايران مؤشر علي التزام البلاد ببنود الاتفاق

طهران / 26 شباط /فبراير /ارنا - اكد مساعد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي 'ابو الفضل حسن بيكي' ان تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول اجراءات الجمهورية الاسلامية حيال خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) يدل علي التزام ايران ببنود هذا الاتفاق.

واضاف بيكي في تصريح لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء اليوم الاحد ، ان هذا الموضوع يشكل احد الثوابت التي لن تتجزأ عن الجمهورية الاسلامية حيث انها ستفي باي عهد تقطعه، 'وبطبيعة الحال سنقوم بتنفيذ بنود الاتفاق'.
وتابع النائب الايراني، ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ادركت بعد التحقيقات التي اجرتها بأن الجمهورية الاسلامية ادت مسؤولياتها بشكل جيد؛ واصفا اجراء الوكالة في هذا السياق بأنه ايجابي ويستند الي الواقع .
وفي سياق متصل، انتقد نائب رئيس اللجنة النيابية للامن القومي والسياسة الخارجية ، مجريات التعامل الدولي مع ايران في مرحلة مابعد تنفيذ الاتفاق النووي، معربا عن اسفه لقيام الرئيس الامريكي دونالد ترامب بفرض حظر علي عدد كثير من الاشخاص والمؤسسات؛ مؤكدا انه نقض لبنود الاتفاق.
واردف : نتوقع من المسؤولين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان يبدوا موقفا اكثر حزما حيال ذلك.
ولفت بيكي الي اهمية اجراء التحقيقات لكونه من المسؤوليات الشفافة جدا في اطار خطة العمل المشترك الشاملة، مبينا انه لم يتم التعامل مع ايران في هذا الجانب، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية تتوقع في الوقت الذي يتم المصادقة علي اجراءاتها، ان يتم ادانة تصرفاتهم.
ومضي يقول، 'كما طلبنا من وزارة الخارجية الايرانية أتخاذ موقف حاسم وقوي في اطار مسؤولياتها حيال هذا الامر'.
انتهي ** ح ع ** 1837