الاهتمام الاعلامي بضحايا الاغتيالات يشكّل الخط الامامي للمواجهة الاعلامية مع الارهاب

طهران / 26 شباط /فبراير /ارنا – اكّد رئيس وكالة انباء البانيا الرسميه 'انا' غزيم بود غوريتسا علي اهمية الاهتمام الاعلامي بضحايا الإغتيالات؛ موضحا في تصريح له اليوم الاحد خلال لقائه عوائل شهداء حادث 'السابع مع تير' في مقر الحزب الجمهوري بطهران (عام 1981)، ان الاهتمام الاعلامي بهذا الخصوص يشكّل الخط الامامي للمواجهة بين وسائل الاعلام والارهاب.

واعرب غوريتسا عن تضامنه مع اُسر ضحايا الاغتيال؛ كما بحث مع اعضاء 'رابطة الدفاع عن ضحايا الارهاب' في الآليات الاعلامية للحد من توسع دائرة الارهاب والتطرف.
من جانب اخر، اشار ذوو ضحايا الاغتيالات في هذا اللقاء، الي الجرائم الارهابية لزمرة المنافقين في ايران والعراق وايضا تعاونها الوثيق مع جماعة داعش الارهابية؛ محذرين من ان تواجد اعضاء هذه الزمرة في البانيا يشكل خطرا كبيرا علي امن المواطنين في هذا البلد.
ودعا هؤلاء الي فضح الجرائم التي مارستها زمرة المنافقين واثار الدمار التي خلفتها في مختلف البلدان لكونه من اهم السبل الكفيلة للتصدي لانشطة هذه الجماعة الارهابية.
بدوره، اشار رئيس وكالة انا الالبانية الي 'متحف شهداء الاغتيالات' في طهران، مؤكدا انه يعتبر صرحا تذكاريا لكافة شعوب العالم الذين يعتزمون مكافحة الارهاب .
وقال غوريتسا : نحن بصفتنا اصحاب وكالات الانباء نقف دوما في الخط الامامي لمكافحة الارهاب في العالم؛ مضيفا ان 'اللقاء مع عوائل ضحايا الاغتيالات وزيارة متحف شهداء الاغتيالات في ايران زاد من عزيمتي في مواصلة هذا المسار بمزيد من الحزم'.
انتهي ** ح ع ** 1718