٢٧‏/٠٢‏/٢٠١٧ ٢:٤٠ ص
رمز الخبر: 82445592
٠ Persons
آية الله جوادي آملي: مصير اميركا هو الانهيار

قم / 27 شباط / فبراير /ارنا- اكد المرجع الديني آية الله عبدالله جوادي آملي بان مصير اميركا هو الانهيار كما انهار الاتحاد السوفيتي السابق.

جاء ذلك في تصريح ادلي به المرجع الديني آية الله جوادي آملي في مدينة قم (جنوب العاصمة طهران) خلال استقباله 2 من الشخصيات الثقافية الروسية البارزة وهما رئيس مركز الدراسات الايرانية المعاصرة في موسكو رجب صفروف وامين عام جمعية النخب ورئيس تحرير صحيفة 'زافترا' (روسيا الغد) الكساندر بروخانوف.
واعتبر آية الله جوادي آملي العقلانية والعدالة حاجة دائمة وقال، ان نتيجة العقلانية والعدالة هي السلام والوئام والتعايش السلمي العالمي وهذه هي الحقوق البشرية المشتركة في العالم.
واعرب عن امله بان تبذل البشرية كلها المزيد من الاهتمام لنداء الفطرة هذا وان يري العالم استتباب السلام والوئام والامن.
يذكر ان آية الله جوادي آملي كان قد حمل رسالة من الامام الخميني الراحل (رض) بمعية محمد جواد لاريجاني ومرضية حديدجي الي الرئيس الروسي الاسبق غورباتشوف، في العام 1989 ، حيث تنبأ فيها الامام بانهيار الاتحاد السوفيتي وهو ما حدث بالفعل بعد عامين من ذلك اي في العام 1991.
من جانبه قال رئيس مركز الدراسات الايرانية المعاصرة في موسكو رجب صفروف، نحن جميعا علي ثقة بان تصرف غورباتشوف ازاء رسالة الامام الخميني (رض) كان خطأ كبيرا.
واضاف، انه في ذلك الوقت لم يكن هنالك احد يسمح لنفسه بان يتصور انهيار الاتحاد السوفيتي ولقد كان مرعبا لغورباتشوف تصور هذا الامر حيث قال 'لقد كان خطأي انني لم اقرأ وادرك الرسالة جيدا'.
واعتبر الامام بانه كان مفكرا حريصا علي مصير العالم واضاف، انه لو كنا قد اخذنا توقعات آية الله الخميني في تلك الرسالة علي محمل الجد لما شهدنا مثل هذا الوضع اليوم بالتاكيد.
من جانبه اشار امين عام جمعية النخب ورئيس تحرير صحيفة 'روسيا الغد' الكساندر بروخانوف الي الاوضاع السياسية في المنطقة والاتفاق ايران وروسيا وتركيا، حول سوريا، والذي وصفه بانه لم يكن متوقعا وكان اشبه بالمعجزة وقال، اننا نشهد اليوم 'ثورة العدالة' في العالم حيث ان لكل مرحلة منها صورتها الخاصة بها.
انتهي ** 2342