الداخلية الجزائرية تؤكد أن الاعتداء الإرهابي علي مقر الشرطة بقسنطينة لم يخلف ضحايا

الجزائر / 27 شباط / فبراير / إرنا- اكدت وزارة الداخلية الجزائرية، اليوم الاثنين، أن الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مقرا للشرطة بمدينة قسنطينة (350 كيلومترا شرق العاصمة الجزائرية)، ليلة أمس الأحد، لم يخلف أية ضحية.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها، 'إن إرهابيا انتحاريا حاول تفجير نفسه داخل مقر الشرطة للمحافظة رقم 13 بقسنطينة، لكنه فشل بفضل يقظة وتدخل أحد عناصر الشرطة الذي رد الإرهابي وأرغمه علي تفعيل حزامه الناسف خارج مقر الشرطة'.
وبحسب البيان، فإن الاعتداء الإرهابي خلف جريحين من الشرطة حولا علي جناح السرعة إلي مستشفي المدينة'.
وأدانت وزارة الداخلية 'هذا الاعتداء الجبان الذي يأتي في وقت يستعد فيه الشعب الجزائري لأداء واجبه الانتخابي لتعزيز مؤسسات البلاد' (انتخابات تجديد الغرفة الأولي في البرلمان)، مؤكدة أن هذا الاعتداء الإرهابي 'لن يمس بإصرار الدولة في مواجهة كل ما من شأنه المساس بأمن الأشخاص وأملاكهم'.
انتهي** 1837