تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني يشكل دعما له لانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني

طهران/27شباط/فبراير- قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي في الشوون الدولية حسين امير عبداللهيان ان تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني يشكل دعما له لانتهاك الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني موكدا ان انتفاضة ومقاومة الشعب الفلسطيني المظلوم تعتبر السبيل الوحيد لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

والتقي رئيس لجنة المصالحة الوطنية في البرلمان السوري حسين راغب الحسين اليوم الاثنين اميرعبداللهيان في طهران الذي اعرب الاخير عن اسفه لتصعيد الاعتداءات الارهابية ضد السكان الابرياء والنساء والاطفال المحاصرين في بلدتي الفوعة وكفريا بسوريا موكدا علي العزيمة الجادة لايران في مكافحة الجماعات الارهابية في المنطقة وتقديم المساعدة لسوريا في هذا المجال.
واضاف ان الامم المتحدة لم تبادر لاي عمل ايجابي للحيلولة دون وقوع الجرائم التي ترتكبها الجماعات الارهابية في سوريا.
واشار امير عبد اللهيان الي اهمية ارساء الاستقرار والهدوء في المنطقه وقال ان الحكومة والبرلمان الايرانيين يدعمان ارساء السلام والاستقرار في المنطقة والقضاء علي الجماعات الارهابية والتكفيرية فيها.
من جانبه قدم راغب الحسين تقريرا حول الاوضاع المتدهورة في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل الجماعات الارهابية في سوريا قائلا ان النقص الحاد في الوقود والادوية والمواد الغذائية قد اوجد ظروفا مقلقة لسكان هاتين البلدتين.
واعرب عن اسفه لصمت المجتمع الدولي ازاء الجرائم التي ترتكبها الجماعات الارهابية في سوريا قائلا ان المنظمات الدولية وحقوق الانسان لم تقم باي عمل انساني لتقديم المساعدة لسكان هاتين البلدتين وفي مواجهة جرائم الجماعات الارهابية.
وقال ان الحكومة وابناء الشعب السوري لن ينسوا الدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية لهم.
انتهي**2018 ** 1837