اسرائيل تشكل تهديدا للنظام الدولي

اروميه/28شباط/فبراير- قال الناطق الرسمي باسم حركة ناطوري كارتا المناهضة للصهيونية الحاخام يسرائيل ديفيد وايس ان ممارسات الصهاينة اللاانسانيه والعنصريه تتعارض وحقوق الانسان والايات الالهية موكدا ان اسرائيل تشكل تهديدا للنظام الدولي.

واضاف الحاخام يسرائيل ديفيد وايس في ملتقي مناهضة الاستكبار في الجامعة الاسلامية الحرة في اروميه شمال غرب البلاد ان الممارسات المناوئة للانسانية والاعمال العنصرية التي يرتكبها الصهاينة تتعارض مع حقوق الانسان والايات الالهية في كافة الاديان الالهية واننا نستنكر هذه الممارسات.
وصرح ان الاسلام واليهودية هما دينان الهيان ويجب ان نعلم بان الصهيونية لا تمت الي اليهودية باي صله واننا نندد بالصهاينه بشده.
واشار الي سياسة التباكي التي يتبعها الكيان الصهيوني في الاوساط الدوليه قائلا ان هذا الكيان يسعي لابداء المظلوميه واعطاء صوره عنيفه عن الاسلام في سبيل تحقيق اهدافه المشوومه.
واشار الي الاهداف المشوومة للصهونية في فلسطين والعالم الاسلامي وقال ان هدف الصهاينة يتمثل في ايجاد تغييرات جذرية في الدول الاسلامية والعربية.
واضاف ان الصهيونية تتابع ايجاد هذه التغييرات من خلال ترويج المادية والسعي بان تحظي بالقبول لدي الدول العربية والاسلامية اذ ان كافة هذه الممارسات ترتكب علي حساب الدين اليهودي.
واكد ان اليهوديه لا علاقه لها بالصهيونيه التي تقف علي طرف نقيض من اليهودية مضيفا ان وجود اسرائيل يشكل تهديدا للنظام الدولي وان اليهود لا يمكن ان يقبلوا بهذا الامر لان الباري تعالي طلب السلام من اليهود في التوراه لكن الصهاينه ينتهكون هذه الدعوة من خلال ارتكاب الجرائم.
وشدد علي ضرورة تقديم الوجه الحقيقي للصهاينة الي العالم وان اليهود يدعمون حق السيادة القانونية للفلسطينيين في ارضهم المقدسة.
انتهي**2018 ** 1718