كمالوندي: الاتفاق النووي اطار شامل للتعاون بين ايران والاتحاد الاورو

طهران/28 شباط/فبراير/ارنا – قال مساعد مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية للشؤون الدولية والبرلمانية بهروز كمالوندي في معرض اشارته الي دور الاتحاد الاوروبي المؤثر في التوصل الي الاتفاق النووي التاريخي قال ان الاتفاق شكل اساسا متينا واطارا شاملا للمزيد من التعامل والتعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي.

اعلن ذلك كمالوندي امام الاجتماع المشترك لممثلي ايران والاتحاد الاوروبي بعنوان التعاون الدولي في مجال التكنولوجيا النووية عقد في بروكسل.
وقد تلا كمالوندي بداية رسالة مساعد رئيس الجمهورية رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي الذي قال فيها ان توسيع التعاون العلمي والفني مع الاتحاد الاوروبي هو احدي ثمار ونتائج التوصل الي الاتفاق النووي.
واكد ان الاتحاد الاوروبي اضطلع بدور مهم في التوصل الي هذا الاتفاق النووي.
واضاف ان عزيمه وارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي للتحرك في المسار الصحيح بهدف الاسراع في التعاون والتعامل المشترك، يشير الي تحرك مثمر للطرفين.
ثم القي كمالوندي كلمة قال ان هذا الاتفاق التاريخي احبط والي الابد المزاعم الواهية التي اثيرت حول ماهية وطبيعة البرنامج النووي الايراني والاهم من ذلك طمان الاخرين بان البرنامج الذري الايراني يقتصر علي الاغراض السلمية فحسب.
واكد اننا بصدد النهوض بمستوي التعاون الدولي في المجالات المختلفة لاسيما في الحقل النووي ونؤكد في هذا الخصوص علي توطيد التعامل الثنائي في مجال التكنولوجيا الذرية المتطورة.
واعتبر كماولوندي الاتحاد الاوروبي ونظرا الي امكاناته في مجال التكنولوجيا الحديثة بانه شريك يمكن الوثوق به لتحقيق الهدف المذكور.
واضاف ان ايران بحاجة الي انتاج 100 الف ميغاواط كهرباء علي ان ينتج 12 بالمائة منها عن طريق المحطات النووية.
انتهي ** 1718