قاسمي : اي تدخل في شؤون الدول من دون تاييد الحكومة المركزية مدان

طهران / 1 مايو /ايار / ارنا – اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان التدخل في شؤون البلدان دون تاييد الحكومة المركزية يعد امرا مدانا ومعارضا للمعاهدات الدولية.

واضاف قاسمي في تصريحاته الصحفية الاسبوعية اليوم الاثنين، وفي معرض التعليق علي الهجمات التركية الاخيرة ضد شمال العراق وسوريا، قائلا ان هكذا اجراءات سيئة من شانها ان تخلف اثارا مدمرة؛ مما يستدعي النصيحة بوقفها.
وردا علي سؤال حول عمليات تحرير الموصل وبعض التصريحات الصادرة عن مسؤولين في اقليم كردستان العراق بشان الاستفتاء لاستقلال هذا الاقليم، دعا قاسمي الي مواصلة الامل والجهود لتحقق الحكومة العراقية النتائج المرجوة في حربها ضد الارهابيين.
وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية، ان الاكراد يشكّلون جزءا هاما من العراق؛ مضيفا ان الاكراد وفي اطار السيادة الوطنية وسلامة الاراضي لديهم حقوق ادرجت في الدستور العراقي وعليه لايمكن لهؤلاء النضال للمساس بسلامة اراضي هذا البلد ورفضها.
ولفت قاسمي الي ان المواضيع المطروحة هذه ليست بجديدة وسبق لها ان طرحت؛ مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم سلامة الاراضي والسيادة الوطنية في العراق وتعارض اي اجراء يرمي الي تجزئة العراق وترفضها بشدة .
انتهي ** ح ع** 1837