قیادی فی الحشد الشعبی: جنوب كركوك لازال محوراً لتحركات الإرهابیین

بغداد - /1 ایار/مایو /ارنا- قال القیادی فی الحشد الشعبی العراقی أبو رضا النجار إن مناطق مثل الریاض والرشاد والحویجة التی تقع علي مسافة 55 كیلومتراً جنوب مدینة كركوك لازالت تمثل محوراً لتحركات الجماعات الإرهابیة مشیراً إلي أن الأوضاع فی طوزخورماتو فی شمال محافظة صلاح الدین لازالت تحت السیطرة بإستثناء بعض المناوشات البسیطة التی تحدث هنا وهناك.

وخلال مقابلة مع إرنا الیوم الإثنین قال النجار إن مناطق مثل الریاض والرشاد والحویجة فی جنوب غرب مدینة كركوك لازالت تمثل محوراً لتحركات الجماعات الإرهابیة فی هذه المحافظة التی تقع فی شمال البلاد وشكلت عبأ كبیراً لهذه المحافظة.
وقال إنه كان من المقرر أن یتم تحریر هذه المناطق الثلاث فی كركوك قبل إنطلاق عملیات تحریر نینوي فی شمال العراق إلا أن القیادة العامة للقوات المسلحة فضلت تحریر الموصل وتلعفر أولاً.
وأشار إلي ان عملیات تحریر الموصل وتلعفر فی مراحلها النهائیة لافتاً إلي إن قوات الحشد الشعبی سوف تتجه بعد إنتهاء مهمتها فی نینوي إلي تحریر الحویجة والریاض والرشاد.
وأوضح إنه لم یتم تحدید الزمن الدقیق لبدء عملیة تحریر هذه المناطق الثلاث وإن عملیات جمع المعلومات بدأت منذ زمن طویل مشیراً إلي أن الشعب العراقی سوف یسمع قریباً أخباراً سارة من هذه المناطق.
وحول الإشتباكات التی تندلع بین الحین والآخر داخل مدینة طوزخورماتو جنوب كركوك قال النجار إن هذه الحواث طارئة وإن الأوضاع العامة فی المدینة تحت السیطرة.
ولفت إلي ان العلاقات بین النسیج الإجتماعی فی المدینة جیدة وهناك إستقرار وهدوء یحكم المدینة.
یذكر إن مدینة طوزخورماتو شهدت خلال العام 2015 اشتباكات بین التركمان والأكراد وقد تم السیطرة علیها بفضل تدخل التیارات السیاسیة ووساطة المرجعیة الدینیة.
إنتهي ** ا ح** 1837