ايرانوفوبيا مخطط دبرت له عواصم معينة قبل ان يملي في المنطقة

طهران / 1 ايار /مايو /ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي ان مشروع ايرانوفوبيا مخطط صمم وأُعد من قبل عواصم محددة في العالم قبل ان يتم املاؤه علي صعيد المنطقة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي للمتحدث باسم الخارجية اليوم الاثنين، وردا علي سؤال بشان المواضيع المطروحة ضد ايران خلال الاجتماع الاخير لدول مجلس تعاون الخليج الفارسي؛ مضيفا ان التصريحات المطروحة في هذا الاجتماع ليست جديدة وباتت مكررة.
وتابع قاسمي، ان هؤلاء يحاولون من خلال هذه الجهود تحقيق مآربهم والحؤول دون التعايش السليم بين دول المنطقة والبلدان الجارة؛ معربا عن اسفه لوجود هذه الحالة وضلوع بعض دول المنطقة في الترويج لمخطط ايرانوفوبيا.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان طهران اكدت مرارا علي مواقفها الايجابية حيال المنطقة ودول الجوار وعدم تدخلها في الشؤون الداخلية لهذه البلدان، وهي تحترم السيادة الوطنية وسلامة الاراضي للدول وعليه ينبغي لهذه البلدان عدم التاثر بالشعارات الخبيثة التي يطلقها الاخرون.
واضاف قاسمي ان علي الدول الاقليمية ان لا تقلق من قوة ايران التي تنعم بنفوذ طبيعي في المنطقة؛ مبينا ان قوة ايران واقتدارها يصب في خدمة السلام والاستقرار والامن الاقليمي.
وعلي صعيد آخر، تطرق قاسمي الي القضية الفلسطينية، معربا عن اسفه من تهميشها؛ ومؤكدا ان ذلك ينجم عن املاءات ومساعي الكيان الصهيوني في المنطقة لبث الخلافات بين الدول الاقليمية وتقويض دعم القضية الفلسطينية ومواصلة (الكيان الصهيوني) اهدافه البغيضة.
انتهي ** ح ع** 1837