امين عام غرفة طهران : ايران والمانيا تجمعهما علاقات اقتصادية مستدامة

طهران / 1 ايار / مايو /ارنا – اكد الامين العام لغرفة طهران للصناعة والمناجم والزراعة 'بهرام عشقي' ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والمانيا تجمعهما علاقات اقتصادية مستدامة والالمان ينعمون بمستوي عال من راحة البال داخل البلاد.

واضاف عشقي خلال الاجتماع المشترك الذي عقد اليوم الاثنين بمشاركة رجال الاعمال في غرفة تجارة طهران واعضاء الوفد التجاري لولاية بافاريا الالمانية، قائلا ان التعاون الايجابي بين مؤسسات القطاعين العام والخاص سيفضي الي نتائج جيدة بالنسبة لرجال الاعمال في كلا البلدين.
ونوّه المسؤول الايراني بالطاقات الاقتصادية التي تحظي بها ولاية بافاريا الالمانية؛ مبينا ان الاخيرة ترغب في ترسيخ مزيد من العلاقات مع ايران مقارنة بباقي (الدول) المنافسة.
ودعا عشقي رجال الاعمال بولاية بافاريا الي اتخاذ الحيطة في قراراتهم؛ وقال ان غرفة تجارة طهران ستتخذ بالمقابل ذات الاجراءات.
ولفت الامين العام لغرفة طهران للتجارة والصناعة والمناجم والزراعة الي المسؤولية التي تقع علي عاتق هذه المؤسسة الايرانية في سياق توفير الظروف المواتية لاقامة العلاقات بين التجار الايرانيين مع نظرائهم لدي الدول الاخري؛ علي ان يبادر التجار الايرانيون انفسهم في المراحل المتعاقبة الي الخطوات اللازمة في هذا الاطار.
من جانبه، اشار وكيل وزارة الاقتصاد بولاية بافاريا الالمانية 'ماركوس فيتمان'، خلال الاجتماع، الي العلاقات الجيدة بين ايران والمانيا؛ مؤكدا ان بلاده تحمل رؤي ايجابية حيال الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وقال المسؤول الالماني ان تنمية العلاقات الاقتصادية بحاجة الي توفير ظروف خاصة؛ لافتا في السياق الي تنامي طلبات استصدار تاشيرات الدخول من قبل التجار الايرانيين لزيارة بافاريا؛ مؤكدا ان المسؤولين الالمان يبذلون جهدهم للتسريع في عملية اصدار هذه التاشيرات.
وتطرق فيتمان الي العقبات المصرفية علي صعيدي الصادرات والاستيراد بين الجانبين، مؤكدا ان بلاده تعمل علي ايجاد حل لهذه العراقيل والغاء العقبات المصرفية في اسرع وقت ممكن.
انتهي ** ح ع** 1837