شخصية باكستانية: ايران وباكستان تواجهان اعداء مشتركين

اسلام آباد/1ايار/مايو- اكد احدي الشخصيات البارزة من اهل السنة في الشوون الدينية والسياسية في محافظة بلوجستان الباكستانية ان ايران وباكستان تواجهان اعداء مشتركين خاصة في المناطق الحدودية بينهما موكدا علي ضرورة التوقيع علي اتفاقية دفاعية وامنية بين البلدين الجارين لمكافحة هولاء الاعداء بصورة فاعلة.

وقال قاري عبدالرحمان اليوم الاثنين في حديث مع مراسل ارنا ان الارهاب يعتبر العدو المشترك لايران وباكستان اذ ان الارهابيين يرتكبون ممارسات جبانة في المناطق الحدودية بين البلدين بين الفينة والاخري بهدف اثارة الخلاف في العلاقات الودية بين البلدين الجارين موكدا ان مكافحة هولاء الارهابيين تتطلب التعاون المشترك بين طهران واسلام آباد.
واضاف ان هولاء الارهابيين يتلقون الدعم من الاجانب والقوي الاستكبارية اذ ان مكافحة هذه الظاهرة المشوومة تحتاج الي اتخاذ ايران وباكستان استراتيجية مشتركة.
وصرح ان ايران قد بذلت جهودا حثيثة لتوفير امن الحدود بين البلدين علي اساس التزاماتها الوطنية والاقليمية والدولية كما قامت بمكافحة ظاهرة التهريب وينبغي ان تتخذ باكستان خطوات مماثلة لاجتثاث الارهاب ومعالجة المشاكل الاخري في المناطق الحدودية بين ايران وباكستان.
وقال ان اميركا وبعض حلفائها يعارضون تعزيز العلاقات الودية بين ايران وباكستان لذلك نشهد وقوع احداث مولمة علي الحدود بين البلدين بين حين وآخر.
واسفر الاعتداء الارهابي الذي نفذته عناصر شريرة منتسبة الي زمرة ارهابية تدعي 'جيش العدل' مساء الاربعاء الماضي ضد قوات حرس الحدود الايرانية في منطقة ميرجاوة الحدودية مع باكستان، اسفر عن استشهاد 3 ضباط و6 جنود واصابة جنديين آخرين من هذه القوات.
انتهي**2018 ** 1837