وزير الدفاع الايراني: قدراتنا الصاروخية عامل ردع حاسم امام الاعداء

قم / 2 ايار / مايو /ارنا- تحدث وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد حسين دهقان عن المنجزات الكبري الحاصلة في مجال التصنيع العسكري خلال الاعوام الاخيرة، واكد قدرة البلاد علي تصنيع الاسلحة اللازمة للرد علي اي تهديد من قبل اي قوة كانت، معتبرا قدرات البلاد الصاروخية عامل ردع حاسم امام الاعداء.

وفي كلمة له القاها الاثنين خلال مراسم اقيمت لتكريم يوم المضحي، قال العميد دهقان، اننا نقوم بتصنيع جميع المعدات اللازمة للقوة البرية بكميات هائلة.
واضاف، ان انتاجنا من اسلحة القتال الفردي مثل بندقية الكلاشينكوف واسلحة القتال الجماعي مثل الاسلحة الرشاشة قد بلغ 100 ضعف الان مقارنةمع ما كان عليه قبل 4 اعوام مضت.
واوضح بان ايران وفي المجال الصاروخي بلغت حدا تؤمن فيه حاجتها الداخلية وهي قادرة كذلك علي التصدير الي الخارج ايضا، مصرحا بان قيمة وجودة الاسلحة الايرانية، رغم الحظر الظالم اللئيم ضد الشعب الايراني، يمكن تصديرها الي الدول الكبري في العالم.
كما نوه الي التقدم الكبير الحاصل في مجال انتاج المعدات الارضية والصناعات الجوية والفضائية وصواريخ 'ارض –ارض' الباليستية و'ارض- ارض' كروز ومنظومات الدفاع الجوي.
ولفت الي الخطوات الكبيرة المتخذة في مجال الالكترونيات وصناعة الاتصالات والمجال البحري واضاف، ان خبراءنا وعلماءنا قادرون دون الاعتماد علي الخارج، علي تصنيع كل ما تحتاجه قواتنا المسلحة في الرد علي اي تهديد من قبل اي قوة كانت.
وتابع وزير الدفاع، لقد بلغنا اليوم في المجال الصاروخي مستوي قادرون فيه علي انتاج اي صاروخ باي مدي وقوة تدمير ودقة، وهو بلا شك منجز عظيم للجمهورية الاسلامية والشعب الايراني وعامل ردع حاسم امام الاعداء.
واعتبر هذه المنجزات المتحققة في مجال التصنيع العسكري سندا لتوفير الامني القومي وتنمية البلاد.
وفي جانب اخر من حديثه اكد علي المشاركة الكثيفة في الانتخابات القادمة، لتشكل ردا ساحقا علي مآرب ومخططات الاعداء، واضاف، انه من الطبيعي في الانتخابات القادمة ان يسعي الاعداء خاصة الارهابيين التكفيريين للمساس بامن البلاد ولكن خلال الاعوام الاخيرة التي شهدت فيها المنطقة الحروب والفوضي والارهاب عاش شعبنا في ظل الامن التام وقد تمكنت قواتنا المسلحة والامنية بحضور ودعم الشعب من احباط جميع مخططات الاعداء في المهد.
واكد بان القوي العسكرية والامنية في البلاد ستوفر الامن التام خلال الانتخابات ولن نواجه اي مشكلة.
انتهي ** 2342