خبير فلسطيني : قرار 'إسرائيل' بناء 15 ألف وحدة استيطانية في القدس المحتلة رد مباشر علي هوان المنظومة الرسمية العربية

رام الله/2 ايار/مايو/إرنا-وصف الخبير الفلسطيني في شؤون الاستيطان د. جمال عمرو إعلان سلطات العدو عن بناء (15) ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة بالتطور الخطير ، لا سيما وأنه يأتي غداة تقارير صهيونية عن نية الرئيس الأمريكي 'دونالد ترامب' زيارة الكيان الغاصب برفقة عائلته.

وفي حديث لمراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء 'إرنا'، قال 'عمرو'، :' نحن أمام رسالة تبجح أخري من جانب إسرائيل، مفادها أنها ستمضي في مشروعها الاستعماري والتوسعي بمباركة من حليفتها الاستراتيجية واشنطن ، ودون اكتراث بما يشاع عن محاولات لإحياء مسيرة التسوية'.
ونبّه الخبير المقدسي إلي أن هذه الخطوة تكتسب بعداً آخر ، كونها تأتي في أجواء ذكري مرور (49) عاماً علي احتلال الشطر الشرقي من المدينة المحتلة ، و(70) عاماً علي احتلال شطرها الغربي.
وأضاف 'عمرو'، 'بات جلياً تماماً أن الهجوم الآن هو علي الرموز السيادية للأمة العربية والإسلامية (..) صحيح أن الأرض الفلسطينية بكاملها تحت سيطرة الاحتلال ؛ لكن التركيز الاستيطاني والتهويدي يستهدف مناطق بعينها فمثلاً : قمة 'جبل الزيتون' حيث صعد المسيح عليه السلام ، و'بلدة سلوان' المعروفة بأنها مدينة الأنبياء'.
وتابع القول، :'حكومة المستوطنين في تل أبيب تريد أن تخبر المراهنين علي سراب التسوية من الفلسطينيين وحتي العرب بأنها في أعلي درجات قوتها ، وها هي تريد استقبال ترامب بهذا الكم الهائل من الوحدات الاستيطانية في منطقة ذات رمزية خاصة ، وهي أنقاض مطار القدس الذي كان شاهداً علي وجود الشعب الفلسطيني ، وحياته فوق أرضه قبل الاستعمار'.
ولفت إلي أن هذا الانقضاض الصهيوني يحدث فيما السلطة الفلسطينية تغالي في التعويل علي زيارة رئيسها محمود عباس للولايات المتحدة، وحصوله علي موافقة من البيت الأبيض بالقدوم إلي هناك.
وأرد قائلاً، :' بحسب التجارب السابقة ، يتضح أمامنا أنه ما حصلت زيارة لمسؤولين أمريكيين للأراضي الفلسطينية المحتلة ، أو زيارة مسؤولين صهاينة للولايات المتحدة إلا وكان الثمن من حقوقنا ، وأرضنا'.
وخلص 'عمرو' للقول، :'الحري بمن يلوون الأمور في عالمنا العربي أن يلتفتوا لحقوق شعوبهم، و ثوابتهم ، بدلاً من الهوان والذل غير المسبوق الذي يعيشون فيه ، وإلا فإن علم الكيان سيرفع في عواصم العرب سراً أو علناً بأمر من أمريكا'.
انتهي ** 387 **1369