ايران وحرس الثورة الاسلامية لن يدخرا اي جهد في مساندة جبهة المقاومة

طهران / 2 ايار / مايو / ارنا – اكد نائب قائد حرس الثورة الاسلامية لشؤون التنسيق 'العميد جمال الدين ابرومند' وفي معرض تقديره لصمود الحكومة والشعب والجيش السوري، اكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والحرس الثوري سيقفان دوما الي جانب الشعب السوري ولن يدخرا اي جهد في التصدي للإرهابيين ومساندة جبهة المقاومة.

واضاف العميد ابرومند خلال لقائه رئيس هيئة الاركان العامة للجيش السوري 'العماد علي عبد الله ايوب' اليوم الثلاثاء، قائلا ان الاحداث الراهنة في العراق وسوريا ولبنان واليمن تظهر محاولات الاستكبار العالمي الرامية الي قمع الاسلام والقضاء علي جبهة المقاومة.
وشدد المسؤول في الحرس الثوري الايراني قائلا، ان سوريا تقف اليوم في الخط الامامي لجبهة المقاومة؛ مضيفا ان صمود ومقاومة الشعب والجيش والحكومة في سوريا ستأتي ثمارها بفضل الله تعالي، وان عزيمة هذا البلد هي التي ستتغلب علي الارهابيين والاعداء.
الي ذلك، هنأ العماد علي عبد الله ايوب بيوم الحرس الثوري الايراني؛ مشيدا بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية وخاصة حرس الثورة الاسلامية للشعب والحكومة السورية في مكافحة الارهابيين التكفيريين وحماتهم.
وتابع المسؤول العسكري السوري، 'نحمد الله علي الانتصارات الكبيرة التي تحققت في سوريا بفضل التعاون الاستشاري للاخوة في الحرس الثوري بمن فيهم الحاج قاسم سليماني وبسالتهم الفريدة التي سطروها في هذا المسار'.
انتهي ** ح ع** 1837