الاتفاق النووي مهد لتنمية التعاون العلمي والفني بين ايران والعالم

اصفهان/ 2 ايار/مايو/ ارنا – قال رئيس مركز منظومة الامان النووي الايرانية حجت الله صالحي ان التوصل الي الاتفاق النووي مهد لتوسيع النشاطات السلمية النووية والتعاون العلمي والفني لاسيما في مجال الامان النووي مع البلدان المهمة في العالم.

وقال صالحي وهو يتحدث في مراسم بدء اعمال ملتقي رؤساء منظومات الامان للبلدان المالكة للمحطات النووية من نوع WWER ان التوصل الي الاتفاق النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 1+5 مثل فرصة للبلاد نشهد بموجبها الان توسيع التعاون العلمي والفني لاسيما في مجال الامان النووي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والاتحاد الاوروبي وبلدان مثل سويسرا واليابان واسبانيا والتشيك وسلوفاكيا وسلوفينيا والمجر والمانيا.
واضاف ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية من المقرر ان تقيم دورات تدريبية لسد فراغ واحتياجات مركز منظومة الامان النووي الايرانية بخصوص قضايا من قبيل صياغة وتنظيم ضوابط وقواعد الامان.
وتابع انه سيتم في الاسبوع المقبل اقامة ورشة تدريبية لمسؤولي مركز منظومة الامان النووي للبلاد في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اطار تاسيس المركز الاعلي للامان النووي في ايران.
واوضح صالحي ان تاسيس المركز الاعلي للامان النووي في ايران احدي ثمار الاتفاق النووي مضيفا انه ومن اجل النهوض بالقدرات التقنية لمنظومة الامان النووي في ايران تم تشكيل كونسورتيوم يدعي ENCONET يتكون من منظومة الامان لاربع دول صاحبة خبرة طويلة في المحطات النووية وهي سلوفاكيا وسلوفينيا والتشيك والمجر لتنفيذ مشروع تعاون الاتحاد الاوروبي مع ايران.
واكد صالحي ان مركز منظومة الامان النووي الايرانية كان عضوا فعالا بجميعة WWER بالتزامن مع بناء اول محطة من نوع WWER.
يذكر ان WWER هو مجموعة من المفاعلات النووية من نوع الماء الثقيل والماء المضغوط ( Water-Water Energetic Reactor) وهذا المفاعل يضم نماذج مختلفة ويبلغ مردودها ما بين 300 الي 1700 ميغاواط. ويتم استخدام هذا الموديل من المفاعل في محطة بوشهر الكهروذرية.
انتهي ** 1718