٠٣‏/٠٥‏/٢٠١٧, ٩:٢٠ ص
رمز الخبر: 82514496
٠ Persons
انطلاق أسبوع السينما الإيرانية علي المسرح الوطني العراقي

طهران/ 3 ايار/ مايو/ ارنا - انطلقت فعاليات مهرجان “السينما الإيرانية” مساء أمس الثلاثاء 2 أيار لغاية السبت 6 أيار 2017، علي قاعة المسرح الوطني العراقي، متضمنا 5 أفلام بواقع واحد يوميا، وفق بروتوكول تعاون بين وزارتي الثقافة العراقية والإيرانية، يشكل استمرارية لنمط جديد من التعامل الثقافي الرصين، الذي من المؤمل أن ينشط الحراك الجمالي بين البلدين.

المخرج العراقي فارس طعمة التميمي رئيس المهرجان.. مدير السينما في دائرة السينما والمسرح العراقي، قال: “هذا أول تعاون بيننا وإيران، علي مستوي الوزارتين، تم توقيعه منذ 2015 وفعلناه الآن؛ لفتح آفاق تعاون من حيث الدورات التبادلية والاشتراك بـ 3 مدن سينمائية إيرانية، سنستثمرها بنتاجاتنا التي نأمل تطويرها، وصولا الي مستوي فني يليق بسينما ذات لغة حضارية متطورة تليق بالمعني المراد الذي نسعي له، من خلال استثمار معطيات المراحل الجديدة، من انفتاح العراق علي الأسرة الدولية”.
وأشار الفنان التميمي، الي مهرجان مقبل لاسبوع السينما العراقية في إيران خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، ضمن الاتفاقية، موضحا: “سنعد سيناريوهات خاصة بالاسبوع، ونشرف علي تنفيذها إخراجيا، بما يقدم صورة طيبة عن الفن العراقي” كما بين أن ورش عمل ستقام بين البلدين في ميدان السينما.
الفنان فلاح إبراهيم.. مدير المسرح في الدائرة، قال : “يتضمن المهرجان أفلاما، تمثل فرصة للمثقف العراقي كي يشاهد سينما متطورة، وهو فعل ثقافي نتمني تعزيزه مع ساحات سينمائية أخري، في العالم، بالتضافر مع جهود تقدمها الدائرة وتدعمها كل القنوات الثقافية العراقية”.
الزميلة زينب القصاب.. مديرة الإعلام، عدته جزءا من ثمار التعاون بين البلدين، برعاية المستشارية الثقافية، في السفارة الإيرانية ببغداد، والأفلام هي “الغرباء” و”حفل الميلاد” و”بدي كارد” وفيلمان آخران، قائلة: “نتمني التواصل مع النماذج العالمية المتطورة؛ كي نحفز الملاكات العراقية السينمائية علي الاقتداء بها”.
المصدر : مواقع عراقية
انتهي** 2344