شمخاني وباتروشوف يؤكدان ضرورة استمرار وقف إطلاق النار في سوريا وتعزيز التنسيق بين طهران وموسكو ودمشق

طهران - / 3 ايار / مايو / ارنا – أكد أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني ونظيره الروسي نيكولاي باتروشيف ضرورة استمرار وقف إطلاق النار في سوريا وتعزيز التنسيق بين طهران وموسكو ودمشق وذلك لتسريع الحل السياسي للأزمة السورية.

وخلال المحادثة الهاتفية التي جرت بينهما اليوم الأربعاء أشار أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني ونظيره الروسي نيكولاي باتروشيف إلي إنطلاق الجولة الجديدة من المحادثات السياسية في آستانة واكدا إن التركيز علي الحل السياسي القائم علي المشاركة الإقليمية يمكن أن ينهي الأزمة الأمنية في سوريا بصورة سريعة.
وقد بحث الجانبان آخر التطورات السياسية والأمنية في سوريا والتعاون بين البلدين في هذا المجال.
وشدد الجانبان علي ضرورة متابعة واستمرار الحوار السياسي مع المجموعات المسلحة والحكومة السورية واكدا علي ضرورة احترام إرادة الشعب السوري في تحديد مصيره ومستقبل بلاده وإلابعاد عن الضغوط الخارجية.
ولفت شمخاني إلي أن تعزيز التنسيق بين إيران وروسيا وسوريا سيسهم في تقليص قدرات الجماعات الإرهابية وتثبيت وقف إطلاق النار للحفاظ علي أمن الشعب السوري.
من جانبه أكد أمين مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف ضرورة استمرار التنسيق بين البلدين معتبراً إن بعض الأطراف غير الإقليمية تسعي إلي تقسيم سوريا مشيراً إلي أن تثبيت وقف إطلاق النار والإستفادة من المبادرات السياسية يمكن أن يساعد علي إفشال هذه المخططات.
وشدد علي ضرورة أن تستفيد كل من إيران وروسيا من الإمكانيات المتاحة للتأثير علي الأطراف المتنازعة بهدف تعزيز الإستقرار في سوريا وتثبيت وقف إطلاق النار.
إنتهي ** ا ح** 1837