ایران وباكستان لا تسمحان لاحد للمساس بالعلاقات الودیة بینهما

اسلام اباد / 4 ایار / مایو / ارنا- اكد وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف ومستشار الامن القومی الباكستانی ناصر خان جنجوعة، ضرورة تعزیز التعاون المشترك لمكافحة ظاهرة الارهاب خاصة فی المناطق الحدودیة، وشددا علي ان البلدین لا یسمحان ابدا لای طرف او جماعة للمساس بالعلاقات الودیة بینهما.

وتباحث ظریف امس الاربعاء مع جنجوعة، حول الحادثة الارهابیة التی وقعت الاسبوع الماضی ضد حراس الحدود الایرانیین، داعیا للبت العاجل فی هذه الحادثة من قبل المؤسسات الباكستانیة المعنیة والعمل الجاد للحیلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث وقال، ان تكرار مثل هذه الحوادث المرة لا یمكن تبریره اطلاقا.
واشار وزیر الخارجیة الایرانی الي اهمیة الجوار والعلاقات الودیة بین ایران وباكستان وقال، ان المحاولات الیائسة للجماعات الارهابیة فی المناطق الحدودیة بین البلدین مؤشر لاستیاء بعض الاطراف الخارجیة من العلاقات المتنامیة بین البلدین.
من جانبه اشار مستشار الامن القومی الباكستانی الي اهمیة الجوار والعلاقات الودیة بین البلدین واعتبر قوة ای منهما بانها قوة للاخر واضاف، ان الحفاظ علي العلاقات الودیة وتعزیزها مع الجیران یعد من السیاسات المبدئیة لباكستان والتی اكد علیها نواز شریف مرارا.
واعرب عن اسفه العمیق ومواساته مع الحكومة والشعب فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة اثر الحادثة الارهابیة الاخیرة فی الحدود بین البلدین والتی ادت الي استشهاد 9 من حرس الحدود الایرانیین، مستنكرا هذا العمل الارهابی بقوة.
واكد جنجوعة ایضا بان ایران وباكستان بحاجة الي تعزیز التعاون بینهما فی مجال المكافحة المشتركة لظاهرتی الارهاب والتهریب البغیضتین علي امتداد الحدود المشتركة بینهما.
وكان وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف قد قام یوم امس بزیارة الي اسلام اباد لیوم واحد التقي خلالها كبار المسؤولین الباكستانیین للبحث فی قضیة الهجوم الارهابی الذی وقع فی الحدود المشتركة بین البلدین والذی ادي الي استشهاد 9 من حرس الحدود الایرانیین واصابة اثنین اخرین، فر علي اثرها الارهابیون الي داخل الاراضی الباكستانیة.
انتهي ** 2342