اسلام اباد تعیّن قائدا عسكریا رفیعا فی حدودها المشتركة مع ایران

زاهدان /4 ایار/ مایو / ارنا - قال محافظ سیستان وبلوجستان (شرق البلاد) 'علی اوسط هاشمی' ان اسلام اباد وافقت ولاول مرة علی تعیین قائد عسكری باكستانی رفیع فی المنطقة، واعادة انتشار قواتها فی حدودها المشتركة مع ایران.

وفی معرض الاشارة الي انجازات الوفد السیاسی والعسكری الایرانی رفیع المستوی برئاسة وزیر الخارجیه 'محمد جواد ظریف' الذي زار باكستان لمتابعة حادث استشهاد عدد من حراس الحدود الایرانیین فی منطقة میرجاوه الحدودیة مع هذا البلد، قال هاشمی ان الوفد اجري مباحثات تفصلیة مع الجانب الباكستانی بشأن توظیف الطاقات الشعبیة والحكومیة لتحریر الرهینة (الایرانیة من ایدی الزمرة الارهابیة).
واضاف، كما بحث الجانبان موضوع انتشار القوات الامنیة فی المنطقة الحدودیة ونوع التعامل والاتصال مع بعضها الاخر ودور القیادات العسكریة علي صعید الحدود.
وصرح محافظ سیستان بلوجستان، ان الوفد الایرانی، اذ اعرب عن اعتراضه علي الوضع الراهن، طرح المطالب خلال الزیارة بشان تعاون البلدین فی مراجعة وضع الاستقرار وتموضع القوات لعرقلة تسلل العناصر الشریرة.
وتابع، لقد كان من الضروری ان یتم دراسة المواقف المشتركة فضلا عن الثغرات والاشكالیات نظرا الی الفهم المشترك بین البلدین اللذین تكبدا اكبر الخسائر جراء الممارسات الارهابیة.
واكد هاشمی ان الوفد الایرانی اغتنم الفرصة خلال 6 اجتماعات عمل جادة عقدها مع كبار المسوولین الباكستانیین فی سیاق توظیف آلیات مناسبة بشأن المواقف المشتركة والتحدیات والاشاكالیات الراهنة.
انتهی**2018/ح ع **