روحانی: ایران بدبلوماسیتها القویة تتفاوض الیوم لحل الازمة السوریة

طهران / 6 ایار /مایو / ارنا- أكد المرشح الرئاسی حسن روحانی، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بدبلوماسیتها القویة والفاعلة تتفاوض الیوم لحل الازمة السوریة.

وخلال المناظرة الثانیة، للمرشحین الستة للرئاسة الایرانیة، والتی جرت عصر الجمعة، قال روحانی: ان من المهم جدا ان نتمكن من استخدام القوة الدبلوماسیة من أجل امننا واستقرار المنطقة، ولنتمكن ایضا من رفع مستوي قوتنا من الناحیة الاقتصادیة والسیاسیة.
وأضاف: منذ الیوم الاول من الحكومة الحالیة، تم استخدام اداة السیاسة الخارجیة، ولقد تمكنا فی المفاوضات النوویة مع الدول الست الكبري من إحقاق حقوقنا، الامر الذی لم یكن احد لیصدقه.
وقال، ان الاتهام كان موجها لنا فی قضیة ما یسمي بالابعاد العسكریة المحتملة للبرنامج النووی الایرانی، لكننا قمنا بحل هذه القضیة، وأعلنت الوكالة الدولیة للطاقة الذریة أنه تم إغلاق جمیع القضایا السابقة مع ایران.
وتابع قائلا، هذه هی القوة الدبلوماسیة الایرانیة، وعلینا الا نتصور ان قوتنا الدبلوماسیة ضعیفة، لذلك نحن الیوم نتفاوض من اجل سوریا بهذه القوة الدبلوماسیة بالذات.
وقال روحانی: لقد توجه مستشارون اعزاء لنا الي سوریا، وقد قدمنا شهداء هناك، ولو أردنا ان نستفید جیدا من القضایا الاقلیمیة، فعلینا ان نكون قادرین علي تسویة المواضیع علي طاولة المفاوضات.
وأوضح روحانی: ان قوة ای بلد تتشكل من عناصر مختلفة، وعلینا ان نري هل ان قوتنا الیوم مقارنة مع 4 او 5 سنوات سابقة، اكبر او قل فی المجالات الاقتصادیة والعسكریة والسیاسة الخارجیة والثقافیة.. اننا نعیش الیوم ظروفا تعتبر ایران فیها قوة اقلیمیة برأی العالم كله.
ولفت الي ان اهم مشكلة فی المنطقة ای القضیة السوریة یتم التفاوض بشأنها فی الوقت الحاضر علي الصعید العالمی، حیث ایران وروسیا وتركیا المفاوضات الرئیسیة.
وأردف: لقد أجریت خلال الأعوام الثلاثة والنصف قرابة 120 لقاءا مع قادة دول العالم، وجمیع هذه اللقاءات كانت واضحة، بأن مكانة ایران تغیرت مقارنة بالماضی.
انتهي ** 2342