نص المذكرة الخاصة بإنشاء مناطق لتخفیف حدة التصعید فی سوریا

طهران/ 7 ایار/ مایو - تم یوم امس السبت الاعلان عن نص مذكرة إنشاء مناطق تخفیف التصعید، التی أبرمت أثناء الجولة الأخیرة من محادثات أستانا حول الوضع فی سوریا، وفی ما یلی نص الاتفاقیة:

الاتحاد الروسی، جمهوریة إیران الإسلامیة وجمهوریة تركیا كدول ضامنة لمراقبة نظام وقف إطلاق النار فی الجمهوریة العربیة السوریة (المشار إلیه فیما بعد بـ 'الضامن':
مسترشدة بأحكام قرار مجلس الأمن 2254 (2015). وإذ تؤكد من جدید التزامها القوی بسیادة الجمهوریة العربیة السوریة واستقلالها ووحدتها وسلامتها الإقلیمیة؛ معربة عن تصمیمها علي خفض مستوي التوترات العسكریة وتوفیر الأمن للمدنیین فی الجمهوریة العربیة السوریة، علي ما یلی:
1- بهدف وضع نهایة فوریة للعنف وتحسین الحالة الإنسانیة وتهیئة الظروف الملائمة للنهوض بالتسویة السیاسیة للنزاع فی الجمهوریة العربیة السوریة یتم إنشاء مناطق تخفیف التصعید التالیة:
-محافظة إدلب وبعض أجزاء الجوار (محافظات اللاذقیة وحماة وحلب).
- أجزاء معینة فی شمال محافظة حمص
- الغوطة الشرقیة
- بعض مناطق جنوب سوریا (محافظتی درعا والقنیطرة).
إنشاء مناطق تخفیض التصعید والخطوط الآمنة هو إجراء مؤقت، وستكون مدته فی البدایة 6 أشهر، وسیتم تمدیده تلقائیا علي أساس توافق الضامنین.
2- وفی إطار مناطق تخفیف التصعید:
-وقف الأعمال العدائیة بین الأطراف المتنازعة (حكومة الجمهوریة العربیة السوریة وجماعات المعارضة المسلحة التی انضمت إلي نظام وقف إطلاق النار وستنضم إلیه) باستخدام أی نوع من أنواع الأسلحة، بما فی ذلك الضربات الجویة.
- توفیر إمكانیة وصول المساعدات الإنسانیة بسرعة وأمان من دون معوقات؛
- توفیر الظروف لتقدیم المعونة الطبیة للسكان المحلیین وتلبیة الاحتیاجات الأساسیة للمدنیین.
-اتخاذ تدابیر لاستعادة مرافق البنیة التحتیة الأساسیة، بدءا بشبكات المیاه والكهرباء.
-توفیر الظروف اللازمة لعودة اللاجئین والنازحین داخلیا بصورة آمنة وطوعیة.
3- لمنع وقوع حوادث ومواجهات عسكریة بین الأطراف المتنازعة، تنشأ علي حدود مناطق تخفیف التصعید خطوط أمنیة؛
4- تشمل المناطق الأمنیة ما یلی :
- نقاط تفتیش لضمان حریة تنقل المدنیین العزل وإیصال المساعدات الإنسانیة وتعزیز النشاط الاقتصادی
- مراكز مراقبة لتأمین تطبیق نظام وقف إطلاق النار
عمل نقاط التفتیش ومراكز المراقبة وكذلك إدارة المناطق الأمنیة یجب أن تكفلها قوات الدول الضامنة علي أساس التوافق. ویمكن أن تنشر الأطراف الثالثة قواتها، إذا لزم الأمر، علي أساس توافق آراء الضامنین.
5- الضامنون یلتزمون بما یلی :
- اتخاذ جمیع التدابیر اللازمة لضمان وفاء الأطراف المتصارعة بنظام وقف إطلاق النار؛
-اتخاذ جمیع التدابیر اللازمة لمواصلة القتال ضد داعش وجبهة النصرة وجمیع الأفراد والجماعات والمؤسسات والكیانات الأخري المرتبطة بالقاعدة أو داعش وغیرها من التنظیمات الإرهابیة التی حددها مجلس الأمن الدولی داخل وخارج مناطق التصعید؛
-مواصلة بذل الجهود لإدراج جماعات المعارضة المسلحة التی لم تنضم إلي نظام وقف إطلاق النار حتي الآن، انضمامها إلي نظام وقف إطلاق النار؛
6- من أجل تحدید مناطق تخفیف التصعید والخطوط الأمنیة وكذلك لحل المسائل التشغیلیة والتقنیة الأخري المتصلة بتنفیذ المذكرة، یقوم الضامنون فی غضون أسبوعین من توقیع المذكرة بتشكیل فریق عامل مشترك معنی بتخفیف التصعید (یشار إلیه باسم 'مجموعة العمل المشتركة ') المؤلف من ممثلیهم المفوضین.
یقوم الضامنون باتخاذ الخطوات لإنجاز خرائط مناطق تخفیف التصعید والمناطق الأمنیة بحلول 4 حزیران 2017، وكذلك فصل جماعات المعارضة المسلحة عن الجماعات الإرهابیة المذكورة فی الفقرة 5 من المذكرة.
یعد فریق العمل المشترك بحلول التاریخ المذكور أعلاه خرائط مناطق تخفیف التصعید والمناطق الأمنیة كی یتم إقرارها من قبل الضامنین، وكذلك مسودة مشروع فریق العامل المشترك.
یقدم فریق العمل المشترك تقریرا عن أنشطته إلي الاجتماعات الدولیة الرفیعة المستوي بشأن سوریا المعقودة فی أستانا.
تدخل هذه المذكرة حیز النفاذ فی الیوم التالی من توقیعها.
تم فی أستانا، 4 مایو / أیار 2017 بثلاث نسخ باللغة الإنجلیزیة، وقوة قانونیة متساویة.
التواقیع :جمهوریة إیران الإسلامیة الاتحاد الروسی جمهوریة تركیا
*الوقت
انتهي**1369