٠٧‏/٠٥‏/٢٠١٧, ٩:٠٤ ص
رمز الخبر: 82519246
٠ Persons
من هو 'اسماعيل هنية' قائد حماس الجديد؟

غزة/ 7 أيار/مايو/ارنا-من مخيم الشاطيء غرب مدينة غزة بدأ اسماعيل هنية مسيرته الطويلة في حركة حماس ناشطاً طلابياً وثائراً في الثمانينيات، فمعتقلاً في سجون الاحتلال ومبعداً خارج أرض فلسطين في التسعينيات، ثم مساعدا للشيخ احمد ياسين الزعيم الروحي لحركة حماس ثم قائداً بارزاً في حماس، قبل ان يترأس الحكومة الفلسطينية العاشرة عام 2006م، ثم نائب لحركة حماس ، فرئيساً لمكتبها السياسي في 6 مايو/أيار 2017.

هذه باختصار مسيرة القائد إسماعيل هنية، الذي انتخب اليوم رئيساً للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية 'حماس'، خلفاً للرئيس الحالي خالد مشعل لينقل مقر اقامته الي العاصمة القطرية الدوحة قريبا .

**المولد والنشأة
ولد إسماعيل عبد السلام أحمد هنية يوم 23 مايو عام 1963م، في مدينة غزة بمخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين، الذي لجأت إليه أسرته بعدما هجرها الاحتلال عام 1948م من قرية الجورة قضاء مدينة عسقلان المحتلة.

**الدراسة والتكوين
درس هنية المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وحصل علي الثانوية العامة من معهد الأزهر، ثم التحق بالجامعة الإسلامية في غزة عام 1987م، وتخرج فيها مُجازا في الأدب العربي.
وبرز خلال مرحلة الدراسة الجامعية عضوا نشطا في مجلس اتحاد الطلبة حيث ترأس مجلس طلاب الجامعة الإسلامية، إلي جانب اهتمامه بالأنشطة الرياضية.

**المسؤوليات والتجربة السياسية
بدأ هنية نشاطه داخل 'الكتلة الإسلامية' التي تمثل الذراع الطلابي لحركة حماس، وعمل عضوا في مجلس طلبة الجامعة الإسلامية بين عامي 1983م و1984م، ثم تولي في السنة الموالية منصب رئيس مجلس الطلبة.
وشغل إسماعيل هنية عدة وظائف في الجامعة الإسلامية بغزة خلال فترة التسعينيات، كما تولي عام 1997م رئاسة مكتب الشيخ أحمد ياسين بعد إفراج الاحتلال الإسرائيلي عنه.
اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، هنية للمرة الأولي عام 1987 بُعيد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية، ولبث في السجن قرابة الشهر، ثم اعتقل للمرة الثانية سنة 1988 مدة ستة أشهر.
دخل هنية سجون الاحتلال مجددا سنة 1989 بتهمة الانتماء إلي حركة المقاومة الإسلامية 'حماس'؛ حيث أمضي ثلاث سنوات معتقلا، وبعدها نــُفي إلي مرج الزهور في جنوبي لبنان مع 400 من قيادة حركة حماس، لكنه عاد إلي قطاع غزة بعد قضائه عاما في المنفي، وأصبح رئيس الكتلة الإسلامية في الجامعة الإسلامية في غزة.
مثّل هنية حركة حماس في لجنة المتابعة العليا للفصائل الوطنية والإسلامية في الانتفاضة الثانية، التي انطلقت في العام 1987م.
كما تعرض لمحاولات اغتيال إسرائيلية، حيث أصيب في 6 سبتمبر/أيلول 2003م إثر غارة إسرائيلية استهدفت بعض قياديي حماس من بينهم الشيخ أحمد ياسين، ومنع من دخول غزة بعد عودته من جولة دولية في 14 أكتوبر/تشرين الأول 2006م.
كما تعرض موكبه لإطلاق نار في غزة في 20 أكتوبر/تشرين الأول 2006م من قبل مسلحين من حركة فتح، ودمر الاحتلال منزله في غزة سعيا لاغتياله.
وترأس هنية قائمة التغيير والإصلاح التي حصدت أغلبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني في الانتخابات التشريعية المنظمة مطلع يناير/كانون الثاني 2006، وأصبح رئيسا للحكومة الفلسطينية العاشرة التي شكلتها حماس في فبراير/شباط 2006م.
وفي العام 2007م ترأس هنية حكومة الوحدة الوطنية، واستمر علي رأس الحكومة حتي جري توقيع اتفاق الشاطئ في منزله، وتشكلت بموجبه حكومة التوافق الوطني بتاريخ 2 يونيو/ حزيران 2014م.
وشغل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الدورة الانتخابية السابقة، وقائد لحركة حماس في قطاع غزة لدورتين انتخابيتين.

**رئاسة حماس
وفي 6 مايو/أيار 2017 أصبح هنية رئيساً للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية 'حماس' بعدما اختاره أعضاء مجلس الشوري العام في انتخابات أجريت في العاصمة القطرية الدوحة وفي غزة في وقت متزامن.
انتهي**387 **1369