ظريف : ايران وافغانستان تتعاوننان في مجال المياه لحماية البيئة

كابول/ 7 ايار/ مايو/ ارنا - في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الافغاني في افغانستان، قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان البلدين يتعاوننان في مجال المياه لحماية البيئة.

واكد ظريف اليوم الاحد علي ضرورة التعاون والتوصل الي نتيجة حول موضوع المياه مؤكدا معالجة هذه المعضلة لصالح البيئة في البلدين وضرورة حل المشاكل الحدودية وتسهيل عبور رعايا البلدين الي البلد الاخر.
وأعرب وزير الخارجية الايراني عن امله بان تثمر زيارته الي افغانستان ولقائه كبار المسؤولين الي ترسيخ التعاون بين البلدين، وقال ان طهران وكابول تتعاوننان في المحافل الدولية في مجال مكافحة الارهاب بالاضافة الي مكافحة المخدرات .
وصرح ظريف بان ايران تطمئن الحكومة والشعب في افغانستان بانها وقفت وستقف في المستقبل الي جانب الشعب الافغاني في المحافل الدولية.
ودان وزير الخارجية الايراني الهجمات الارهابية الاخيرة ضد الشعب الافغاني واعرب عن مواساته لذوي الضحايا.
وأكد ظريف انه لايوجد ارهاب جيد وآخر سيئ، وعلي الدول ان تتعاون بعضها مع البعض الاخر لمكافحة التنظيمات الارهابية لتنعم حدود الدول بالمزيد من الأمن.
وعا الي المزيد من التعاون بين افغانستان وايران في محاربة الارهاب ومكافحة المخدرات والعنف.
وأكد وزير الخارجية الايراني ان افغانستان وايران امامهما فرص للتعاون بمافيها مواجهة العنف والاغتيال والمخدرات وتهريب الانسان ومكافحة الدعم المالي للارهاب، وقال ان التعاون في هذه المجالات لصالح الحكومتين والشعبين الايراني والافغاني والعالم.
واشار ظريف الي التعاون مع افغانستان في مجالات الترانزيت والنقل وتطوير البني التحتية واعلن استعداد ايران للوقوف الي جانب الشعب الافغاني كما في السابق.
واشار وزير الخارجية الي اقامة 3 ملايين افغاني بصورة شرعية وغير شرعية في ايران بما فيهم 17الف طالب جامعي والاف التلاميذ الذي يدرسون في المراكز العلمية الايرانية، داعيا الي الاقامة الشرعية لجميع اللاجئين المقيمن في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
بدوره قال وزير الخارجية الافغاني صلاح الدين رباني، ان دول المنطقة يجب ان تعمل علي قطع الامدادات المالية والمعدات عن الارهابيين .
واشار رباني الي المحادثات الجيدة التي اجراها مع وزير الخارجية الايراني حول تطوير التعاون السياسي والاقتصادي والترانزيت .
ودعا رباني الي المكافحة المشتركة للارهاب من قبل الدول الاسلامية دون تمييز بين ارهاب جيد وآخر سيئ .
واضاف وزير الخارجية الافغاني : اذا لم ندمر قواعد الارهابيين الآمنة سوف لن نشهد الأمن المستدام في المنطقة، كما ان الدول لن تحقق النتيجة المرجوة مادامت لاتواجه التهديدات الارهابية بصورة مشتركة وشاملة .
انتهي** 2344