امانة مجلس الوزراء العراقية : لاوجود لأية رسالة امريكية للحكومة العراقية بشأن تحرير تلعفر

بغداد / 7 ايار / مايو / ارنا - نفت الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقية ، اليوم الاحد، وجود رسالة امريكية للحكومة العراقية تتعلق بتحرير قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل، فيما اكدت عدم وجود اتفاقية امنية بين بغداد وواشنطن بالوقت الحاضر .

وقالت الامانة في بيان لها، 'نؤكد عدم صحة الخبر المنشور بخصوص خطة تحرير مدينة تلعفر جملة وتفصيلا، و لا وجود لاية رسالة امريكية بخصوص تلعفر الي الحكومة العراقية' .
واضافت الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقية، 'كما لا توجد حاليا اتفاقية امنية بين العراق والجانب الامريكي بالوقت الحاضر، وان الاجواء العراقية تحت السيادة الوطنية العراقية بالكامل' .
وتابعت الامانة العامة، ان 'ما يقدمه التحالف الدولي والدول الصديقة هو التدريب والاستشارة وتوفير غطاء جوي لبعض قطعاتنا لحين استكمال تشكيلاتنا الجوية العسكرية وضمن السيادة العراقية واستقلالية القرار الوطني العراقي' .
وبينت، ان 'قيادة المعركة عراقية وطنية وباشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة، وان النصر تحقق باياد عراقية وبتنسيق كامل بين قواتنا البطلة والجهد الحكومي المدني والعسكري لحسم المعركة قريبا ان شاء الله' .
وكان مصدر عراقي ذكر 'لارنا'، امس السبت ، ان الحكومة العراقية تلقت رسالة من الولايات المتحدة عبر سفارتها في بغداد بشأن تحرير قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوي، مشيرا الي ان واشنطن طلبت في رسالتها ايقاف عمليات تحرير القضاء بـ'ذريعة' تعرض القوات العراقية الي قصف تركي في حال دخولها اليه .
انتهي ع ص** 2344