ولايتي : يجب اعداد خارطة طريق للتعاون بين طهران وأوسلو

طهران/ 7 ايار/ مايو/ ارنا - قال رئيس مركز الابحاث الستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام، ان ايران والنرويج ترتبطان بعلاقات تاريخية ويتعين اعداد خارطة طريق لتطوير التعاون وازالة القيود .

واضاف ولايتي اليوم الاحد خلال لقائه مساعد وزير خارجية النرويج 'وغر كريستين استرومن' ان العلاقات بين البلدين تعود ل110 سنوات مضت، ما يكشف العلاقات العريقة والقيمة بين البلدين في المجالات الاقتصادية .
وصرح بان النرويج بلد صناعي و التعاون معها يحظي بالاهتمام كما ان ايران تولي اهتماما خاصا للعلاقات مع اوربا سيما مع الدول التي تتميز بسياسات مستقلة.
وفيما يتعلق بالقضايا الاقليمية وسياسات اوروبا اتجاه هذه القضايا، قال ولايتي ان علي الدول الاوروبية ان تتحلي بنظرة واضحة ودقيقة تجاه قضايا المنطقة . واشار الي ان سوريا تعاني ومنذ 6 سنوات من أزمة بسبب التدخل الخارجي ودعم الارهابيين والجماعات المتطرفة ، و ايران ومن منطلق حرصها علي السلام والاستقرار في المنطقة جندت كل قواها لمواجهة هذه التنظيمات الارهابية .
وفيما يتعلق بالعراق الذي يرتبط بحدود واسعة مع ايران، اوضح ولايتي ان ايران وقفت الي جانب العراق بطلب من الحكومة والشعب العراقي، وانها ستتصدي وبكل حزم لأي اضعاف وتقسيم لدول المنطقة.
وقال رئيس مركز الابحاث الستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام، ان الحل السياسي هو الحل الوحيد للازمة في المنطقة، و ايران تعاونت وبشكل قيم مع دول المنطقة والدول المحبة للسلام لاستباب الأمن والاستقرار فيها.
من جانبه قال مساعد وزير خارجية النرويج، ان التجارة والعلاقات الثنائية سيما في المجال الاقتصادي سجل نموا مع ايران بعد الاتفاق النووي خاصة في مجال النفط والغاز.
انتهي** 2344