مصدر مقرب من الفریق الایرانی المشارك فی المفاوضات النوویة ینفی تصریحات احد المرشحین للانتخابات الرئاسیة

طهران / 8 ایار /مایو /ارنا – نفي مصدر مقرب من الفریق الایرانی المشارك فی المفاوضات النوویة تصریحات احد مرشحی الانتخابات الرئاسیة القادمة فی ایران؛ مؤكدا انه خلافا لهذا الادعاء 'الغریب' لم یطلب الفریق الایرانی المفاوض اطلاق صاروخ ابدا.

وكان المرشح الرئاسی 'مصطفي میرسلیم' صرح فی كلمته لطلاب جامعة العلوم والصناعة بطهران الیوم الاثنین، وردا علي سؤال احد الطلاب، نصه 'لماذا نفذ اختبار صاروخی خلال المفاوضات؟'، قائلا ان 'السادة عجزوا خلال المفاوضات وعلیه طلبوا تنفیذ اختبار صاروخی ...'.
وعودة الي المصدر المقرب من الفریق الایرانی المفاوض، فقد اكد الاخیر فی تصریح لمراسل 'ارنا'، ان 'المفاوضین ابدوا اكبر نسبة من الحساسیة لرفع القیود الخطیرة فی القرار 1929 والتی كانت قد فرضت علي البرنامج الصاروخی الایرانی خلال الحكومة السابقة'.
وتابع، لقد بذل (الجانب الایرانی) جهدا كبیرا للحؤول دون تحقیق الاهداف الامریكیة.
واكد المصدر نفسه، قائلا انه 'خلافا لهذا الادعاء الغریب والجدید لأحد المرشحین الكرام، فإن (الفریق الایرانی المفاوض) لم یعجز ابدا كما لم یطلب ابدا باطلاق صاروخ'.
انتهي ** ح ع** 1837