رحماني فضلي يدعو باكستان لمنع تسلل الارهابيين الي ايران عبر الحدود

طهران / 9 ايار / مايو / ارنا- دعا وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي، السلطات الباكستانية لمنع تسلل الارهابيين الي ايران عبر حدودها، معتبرا حادث ميرجاوة الارهابي بأنه خلاف للتوقعات في العلاقات بين البلدين.

وفي محادثات هاتفية اجراها الاثنين مع وزير الداخلية الباكستاني نثار علي خان، قال رحماني فضلي: ان الحادث علي الحدود في ميرجاوة واستشهاد أفراد حرس الحدود الايراني، خلاف للتوقعات في العلاقات بين ايران وباكستان نظرا للعلاقات الودية بين البلدين.
وأكد استعداد وزارة الداخلية الايرانية لانعقاد اللجنة الامنية الخاصة واللجنة الحدودية بين البلدين خلال اجتماع الخبراء وتنفيذ قراراتها.
كما دعا وزير الداخلية الايراني الي تنمية التبادل الاقتصادي والتعاون التجاري الحدودي وخاصة في سوق ريمدان، واجراء محادثات بهذا الشأن، وقال، ان التبادل الاقتصادي في المناطق الحدودية من شأنه ان يوفر الامن المستدام في الحدود المشتركة، الا ان الحوادث التي تقع في الحدود المشتركة تزعزع أسس التعاون الاقتصادي والتجاري والامني.
ودعا رحماني فضلي نظيره الباكستاني الي اصدار الاوامر باتخاذ اجراءات عاجلة ورادعة في الحدود المشتركة لعدة أغراض بما فيها منع تسلل الارهابيين والاشرار من الحدود الباكستانية، ومنع تهريب المخدرات ومكافحة الدخول غير الشرعي للرعايا الافغان عبر الحدود الباكستانية.
ووجه وزير الداخلية الايراني الدعوة لنظيره الباكستاني للقيام بزيارة الي طهران، معلنا الاستعداد لعقد اجتماع التعاون في المواضيع الامنية – الاقتصادية والحدودية بأسرع ما يمكن.
من جانبه، أعرب وزير الداخلية الباكستاني عن أسفه للحادث الارهابي الذي وقع في منطقة ميرجاوة الحدودية، وقال: أطمئنكم أننا وبناء علي ايعازات رئيس الوزراء خلال لقائه الاخير مع وزير الخارجية الايراني، نرغب بتحقيق التقدم في جميع الاتفاقات المبرمة بين البلدين، وعقد الاجتماع الثنائي لمتابعة القائمة المتفق عليها في مجالات التعاون.
وأكد نثار علي خان، أن رئيس الوزراء الباكستاني أوعز إليه وكلفه بالعمل علي إدخال الاتفاقات الثنائية حيز التنفيذ.
انتهي ** 2342