نائب فلسطيني عن 'فتح' : لتصعيد الانتفاضة في وجه العدوان والتعنت الصهيونيين

رام الله/12 مايو/أيار/إرنا-شدد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة 'فتح' فايز أنطوان السقا علي ضرورة تصعيد 'انتفاضة القدس' الحالية، والعمل من أجل ضمان استمرارها في ضوء زيادة وتيرة القمع والعدوان الصهيونية.

وفي حديث لمراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء 'إرنا'، قال 'السقا'، :'نحن من حيث المبدأ مع هذه الانتفاضة, ومع هذه الهبة الجماهيرية ، ونتطلع إلي تقويتها, وإلي أن يصلب عودها في مواجهة عربدة الاحتلال وسوائب مستوطنيه'.
ورأي النائب 'الفتحاوي'، أن هناك حاجة اليوم لصياغة موقف سياسي وطني موحد داعم لهذه الانتفاضة, بما يضمن حملها ، وإيصالها إلي بر الأمان عبر الخطط المناسبة.
وأضاف 'السقا'، 'هناك حاجة كذلك للتوجه إلي العالم الخارجي من أجل أن نضع أمامه صورة واضحة تظهر حقيقة ما يجري في فلسطين المحتلة ، وبما يدحض الرواية الإسرائيلية المزعومة والتضليلية التي سادت خلال الفترة الماضية ، ومكنت الاحتلال من مواصلة ممارساته التعسفية'.
وتابع القول، :' في الحقيقة هذه الهبة الجماهيرية العظيمة التي يقوم بها شعبنا هي عبارة عن مراكمة للمسيرة النضالية الطويلة التي بذل فيها هذا الشعب البطل كل غال و نفيس علي مدار العقود الفائتة'.
وأردف قائلاً، :' صحيح أن منحني الانتفاضة يصعد أو يهبط حسب ظروف و معطيات متعددة ؛ لكن بكل الأحوال هذه المسيرة متواصلة حتي تحقيق أهدافنا المشروعة في الدفاع عن القدس ، و تحرير كل شبر في أرض فلسطين, و من أجل إقامة الدولة الفلسطينية, وإنهاء الاحتلال بالأساس, و عودة اللاجئين إلي ديارهم التي هُجروا منها إبان نكبة العام 1948'.
وخلص النائب في المجلس التشريعي للقول، :' يجب أن نتعلم من تجاربنا ؛ ويجب أن يكون هناك لهذه التضحيات مقابل, ويجب أن تكون هذه التضحيات موزونة في مكانها الصحيح ، وفي مسارها الصحيح لكي تعطي نتاجاً ، و لا تتحول إلي روتين يومي نفقد فيه الشباب و الشابات الواحد تلو الآخر في أعمار الزهور الذين نريدهم، لكي يكونوا في المستقبل جهة نضال واضح المعالم لإزاحة الاحتلال، و كابوسه عن شعبنا '.
انتهي ** 387 ** 2342