مساعد الامن الداخلي: ليس بامكان الاعداء اثارة الفتنة في البلاد

طهران / 12 ايار / مايو / ارنا- اكد مساعد قائد قوي الامن الداخلي الايراني العميد اسكندر مؤمني بان الاعداء يسعون لاثارة الفتنة والاضطرابات الا انهم لا يمكنهم تنفيذ مخططاتهم والوقوف امام الشعب.

وفي كلمة له القاها خلال الملتقي العام لمقر 'ظفر' الخاص بقادة الوحدات الخاصة التابعة لقوي الامن الداخلي في انحاء البلاد، قال العميد اسكندري، ان المناوئين والمنافقين واعداء النظام قد شحذوا اسنانهم لاثارة الاضطرابات والفتنة والتمرد حيث ان طبيعتهم مكشوفة تماما لشعبنا العزيز وهم لا يمكنهم الوقوف امام هذا الشعب واثارة الفتنة.
واضاف، ان الاعداء ينتظرون وقوع حادث ما من قبل عناصر داخلية لاستغلالها الي اقصي حد ممكن وضرب اساس الاسلام وهو ما شهدناه في فتنة العام 2009 (الفتنة التي تلت الانتخابات الرئاسية قبل الماضية) لذا ينبغي علينا اتخاذ اقصي درحات الحيطة والحذر للحيلولة دون ذلك.
وقال، انه ينبغي علينا العمل بحيث تقام الانتخابات المرتقبة في منتهي الامن والنزاهة الكاملة كي لا تصبح هنالك اي ذريعة بيد الاعداء والمناوئين.
واشار الي خصائص الوحدات الخاصة قائلا، ان الوحدات الخاصة هي الاكثر حرفية وسرعة وفاعلية علي مستوي قوي الامن الداخلي حيث ان هذه الميزات الثلاث تعتبر الاكثر تاثيرا في مواجهة المخلين بالامن والنظام.
انتهي ** 2342