المواطنون السنة سيشاركون بكل رغبة في الانتخابات

زاهدان / 14 ايار / مايو /ارنا – قال 'مولوي عبد الحميد' خطيب الجمعة وامام مسجد مكي لاهل السنة في مدينة زاهدان بمحافظة سيستان ولوجستان (جنوب شرق البلاد)، قال ان كافة المواطنين من اهل السنة سيشاركون بكل رغبة في الانتخابات القادمة.

ونفي الشيخ عبد الحميد في حوار خاص مع مراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء اليوم الاحد، نفي كافة الشائعات والمزاعم التي يروج لها اعداء ايران الاسلامية بشأن 'عدم مشاركة الموطنين البلوتش واهل السنة في الانتخابات'، قائلا ان اهل السنة وخاصة المواطنين البلوتش الذين يقطنون في محافظة سيستان وبلوجستان يحرصون علي المشاركة بانسجام في الانتخابات؛ ومؤكدا 'نحن نؤمن بضرورة الدفاع عن الجمهورية الاسلامية الايرانية'.
وتابع، كما ان النخب ورجال الدين السنة يبذلون جهودا متواصلة لتحفيز كافة ابناء الشعب للمشاركة في الانتخابات.
وشدّد العالم السني البارز علي تواجد الجميع في كافة ساحات البلاد، والإعلان عن مطالبهم المشروعة والمنطقية؛ لافتا في ذات السياق الي تأسيس مجلس ستراتيجي لاهل السنة من كافة انحاء البلاد في طهران للحوار مع المترشحين للانتخابات الرئاسية القادمة والمقربين منهم للتعرف علي برامجهم واستعراض المشاكل والقضايا معهم.
وفي جانب آخر من تصريحاته، اشاد مولوي اسماعيل زهي بجهود حكومة الرئيس روحاني؛ وقال انه رغم كافة الاشكالات والثغرات الملحوظة لكن النقاظ الايجابية للحكومة الحالية تفوق السلبيات؛ مؤكدا في الوقت نفسه انه 'شخصيا' لم يعلن عن تحيزه لأي مترشح رئاسي حتي الان.
انتهي ** ح ع** 1837