سفير فرنسا لدي ايران : الحكومة الفرنسية الجديدة تحترم الاتفاق النووي

شيراز / 14 ايار / مايو / ارنا – اكد السفير الفرنسي في ايران 'فرانسوا سنمو' ان بلاده كانت ضمن الدول الموقعة علي خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي)؛ مضيفا ان الحكومة الجديدة في باريس ستحترم هذا الاتفاق.

جاءت تصريحات السفير الفرنسي في لقاء جمعه بمحافظ فارس 'سيد محمد علي افشاني' اليوم الاحد بمدينة شيراز (مركز هذه محافظة الجنوبية).
واكد سنمو ان فرنسا تعد شريكا اقتصاديا جيدا بالنسبة لايران وتبذل جهودا حثيثة لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.
ونوّه الدبلوماسي الفرنسي بالعقود 'الكبري' المبرمة بين طهران وباريس في مجال صناعة السيارات والطائرات؛ داعيا الي توقيع عقود اخري بين الشركات الصغيرة والمتوسطة لدي البلدين.
وفيما اكد علي دور الغاز والنفط الهام في مجال التعاون المشترك، لفت سنمو الي مشاركة 35 شركة فرنسية في معرض طهران للنفط والغاز وما تمخض عنها من توثيق العلاقات بين هذه الشركات ونظيراتها الايرانية.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اكد السفير الفرنسي في ايران علي مكانة شيراز ومحافظة فارس عالميا، وقال ان شيراز تعتبر القلب الثقافي النابض لايران؛ وفارس هي مصدر الحضارة العظمي في العالم؛ داعيا الي تنمية العلاقات العلمية بين جامعة شيراز والجامعات الفرنسية.
من جانب اخر اكد محافظ فارس، خلال اللقاء، علي توفر الظروف المواتية للتعامل الاقتصادي والتجاري بين المحافظة الايرانية وفرنسا؛ مخصا بالذكر التعاون السياحي المشترك وذلك في ظل المحفزات السياحية الوفيرة التي ينعم بها الجانبان.
وقال افشاني، ان فارس ترّحب بالاستثمارات الفرنسية والتعاون التقني مع باريس؛ داعيا الي تطوير العلاقات العلمية والاكاديمية والطبية والهندسية بين الجانبين.
واردف قائلا، 'نتوقع من فرنسا بحضارتها المتقدمة علي باقي الدول الاوروبية وامريكا، ان تبادر وبشكل مستقل الي تنمية علاقاتها الدولية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية'.
انتهي ** ح ع** 1837