رابطة علماء اليمن تدين الاعتداء الوحشي علي أبناء العوامية في القطيف

طهران/ 15 ايار/ مايو/ ارنا - أصدرت رابطة علماء اليمن بيانا تدين فيه الاعتداء علي أبناء العوامية في منطقة القطيف شرق السعودية و تهيب بجميع المسلمين إلي القيام بواجبهم لإيقاف هذا المنكر وردع الظالم وإيقافه عند حده.

وافادت قناة المسيرة الخبرية ان بيان رابطة علماء اليمن صرح بانه ما يتعرض له أبناء العوامية في منطقة القطيف شرق الجزيرة من إرهاب وإجرام النظام السعودي المستكبر الذي أوغل في سفك الدماء واستهداف الأبرياء والهدم والتدمير والبغي والعدوان الذي لا نظير له إلا ما تقوم به إسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني.
إن رابطة علماء اليمن إذ تدين هذه الأفعال الوحشية والإجرامية بحق المسلمين المسالمين في العوامية والذي يتنافي مع كل الأعراف والقيم الإنسانية والدينية لتهيب بجميع المسلمين إلي القيام بواجبهم لإيقاف هذا المنكر وردع الظالم وإيقافه عند حده ، فقد تمادي هذا النظام في طغيانه وجبروته وجرائمه وسخّر أموال المسلمين وطاقاتهم ضد المسلمين خدمة للصهيونية العالمية وتنفيذاً لمشاريع الاستكبار العالمي المتمثل بأمريكا والصهيونية في المنطقة العربية والإسلامية.
كما تدعو المسلمين المستهدفين في العوامية وسائر المناطق الخاضعة لهذا النظام إلي الثبات والصبر والوقوف في وجه الظالم وعدم التخاذل والوهن والضعف فهم يمثلون جبهة الحق؛ بينما هذا النظام الجائر العميل يمثل جبهة الباطل.
وتهيب الرابطة بكل مسلمي العالم الأحرار سنةً وشيعة بأن يوحدوا صفوفهم ويجمعوا كلمتهم ويعلنوا براءتهم من هذا النظام القمعي الفاشي المستكبر علي المستضعفين من أبناء شعبه وجيرانه من أبناء اليمن والبحرين والمغذي للفتن الطائفية والعرقية والمذهبية في بلدان العالم الإسلامي خدمة للاستعمار وأطماعه في بلاد وثروات المسلمين.
انتهي** 2344