١٥‏/٠٥‏/٢٠١٧, ٥:٤١ م
رمز الخبر: 82530935
٠ Persons
قاسمي يوكد مواصلة العلاقات مع الحكومة الفرنسية الجديدة

طهران/15ايار/مايو- ارنا- اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي علي مواصلة العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وفرنسا في ظل الحكومة الفرنسية الجديدة.

وقال قاسمي اليوم الاثنين في موتمره الصحفي الاسبوعي بطهران ان العلاقات بين ايران وفرنسا باعتبارهما بلدين عرقين كانت جيدة اذ خطط لارساء علاقات جيدة بين البلدين عقب انجاز خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).
واضاف ان الرئيس الفرنسي الجديد ايمانوئل ماكرون كان وزير الاقتصاد الفرنسي في السابق اذ توصلنا الي تفاهمات جيدة معه بشان انجاز مشاريع كبيرة ونعتقد بان العلاقات ستستمر في ظل الحكومة الفرنسية الجديدة ونقدم التهنئة مرة اخري ونرحب بنتائج الانتخابات الرئاسية الاخيرة فيها.
وردا علي سوال حول العلاقات مع تركيا قال بهرامي ان ايران لديها علاقات دبلوماسية مع كافه الدول بما في ذلك تركيا اذ يوجد بيننا اواصر كثيرة مضيفا ان هناك مباحثات متواصلة مع تركيا بشان القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية وكذلك المواضيع الثنائية والاقليمية.
وفي معرض رده علي سوال حول الزيارة المرتقبة للرئيس الاميركي دونالد ترامب الي السعودية وموقف ايران من التحركات التي جرت خلال الفترة الاخيرة اكد قاسمي ان لقاء الرياض ليس شيئا جديدا وان القضايا الهامشية الناتجة عنه ستثير المزيد من الهواجس للسعودية.
وردا علي سوال حول اميركا قال قاسمي اننا نوصي اميركا بان لاترتكب الاخطاء الفاضحة السابقة وكما انتقد الرئيس الاميركي الجديد في حملته الانتخابية سياسات سلفه فنحن نريد ان ننبههم بان لايرتكبوا الاخطاء الماضية.
وصرح ان القسم الاكبر من حالة زعزعة الامن وانعدام الاستقرار والفقر في المنطقة هو ناتج عن السياسة الاميركية خلال العقود الاخيرة.
واشار الي ان سياسات ايران في المنطقة واضحة تماما اذ ان ايران قد عملت علي ارساء الاستقرار فيها ودعت دوما لاستتباب الامن والسلام ومكافحة الارهاب وانها سعت لتحقيقها اكثر من الاخرين داعيا اولئك الذين يتشدقون بدعم السلام والاستقرار ومكافحة الارهاب بان ينتهجوا نهج ايران من اجل اثبات صدقهم في هذا المجال مضيفا: ما يقال حول السعودية في هذا المجال نامل بالايكون صحيحا لانه يسبب النفاق والانشقاق في العالم الاسلامي.
انتهي**2018 ** 1837