التوقيع علي مذكرة تفاهم بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة ومكتب مكافحة مرض 'الإيدز' التابع للأمم المتحدة

طهران - / 15 ايار / مايو / ارنا – وقعت كل من وزارة الداخلية ووزارة الصحة ومكتب مكافحة مرض 'الإيدز' التابع للأمم المتحدة في طهران مذكرة تفاهم بهدف السيطرة علي مرض الإيدز في طهران ومعالجته.

وأشار مدير قسم الإعلام في وزارة الداخلية رمضان شجاعي كياسري اليوم الإثنين إلي أن مذكرة التفاهم هذه تعتبر خطوة مؤثرة في مسيرة مكافحة مرض الإيدز وقال: إن التطور الشامل الذي تنشده البلاد يتطلب التركيز علي الموارد البشرية والقانون والعرف الإجتماعي والقناعات الدينية وهي عناصر تسهم في تحقيق مجتمع سليم علي المستوي الجسمي والنفسي.
وقال كياسري إن إيران تمتلك إمكانيات كبيرة في مجال مكافحة مرض الإيدز مشدداً علي ضرورة أن لايبقي مفاد مذكرة التفاهم هذه حبرا علي الورق وأن يتم تنفيذه وتفعيل بنوده.
ولفت إلي أن مكافحة مرض الإيدز تعتبر من أولي إهتمامات وزارة الداخلية مشيراً إلي ضرورة إيجاد الحلول التنفيذية المناسبة بالتعاون والتنسيق بين الجهات المعنية.
من جانبه اعتبر ممثل مكتب مكافحة مكافحة مرض 'الإيدز' التابع للأمم المتحدة لدي طهران دروديان إن مرض الإيدز ليس مرضاً فحسب بل هو قضية إجتماعية مشيراً إلي ضرورة قيام النشطاء الإجتماعيين بدور فاعل في عملية مكافحة هذا المرض.
وأكد إننا نسعي إلي إيصال معدلات الإصابة بهذا المرض إلي نقطة الصفر مشيداً بالتقدم الذي تم احرازه في مجال احتواء إنتقال المرض من الأم إلي جنينها.
واعتبر إن مذكرة التفاهم التي وقعت بين الطرف الإيراني والطرف الدولي ستسهم في تحقيق الأهداف التي تسعي إليها هذه الأطراف.
إنتهي ** ا ح** 1837