سفراء كوبا والمكسيك ونيكاراغوا والبرازيل يشرحون سبل تطوير التعاون المنجمي مع إيران

طهران - / 15 ايار / مايو / ارنا – شرح سفراء كوبا ونيكاراغوا والمكسيك والبرازيل لدي طهران سبل تطوير التعاون مع إيران في مجال المناجم والصناعات المنجمية داعين إلي تعزيز الإستثمارات في هذا المجال.

وخلال إجتماع بحث فرص التعاون بين إيران ودول أمريكا اللاتينية اليوم الإثنين قال سفير كوبا لدي طهران 'فلاديمير اندره غونزالس كسادا': إن كوبا أعربت في إجتماع لجنة التعاون المشتركة بين البلدين الذي عقد في العاصمة الكوبية هافانا العام الماضي عن رغبتها في التعاون مع إيران في مجال المناجم الكوبية.
وأشار إلي أن وزارة الخارجية الإيرانية تتابع الموضوع مع الجانب الكوبي مؤكداً استعداد هافانا لتعزيز التعاون مع وزارة الصناعة والمناجم والتجارة الإيرانية وكذلك مع مؤسسة تنمية وتحديث المناجم والصناعات المنجمية الإيرانية (اميدرو) في هذا المجال.
من جانبه قال سفير نيكاراغوا لدي طهران 'ماريوم باركرو بالتو دونو' إن بلاده تسعي إلي جذب المستثمرين الأجانب في قطاع المناجم وسائر الصناعات الأخري معرباً عن ترحيبه بدخول المستثمرين الإيرانيين وخاصة مؤسسة تنمية وتحديث المناجم والصناعات المنجمية الإيرانية (اميدرو) إلي بلاده.
من جانبه أشار السفير المكسيكي لدي طهران خوزيه آلفونسو زغبة إلي تاريخ المناجم في بلاده والذي يعود إلي 2500 عام لافتاً إلي أن بلاده بدأت منذ 500 عام بالتنقيب عن الفضة والذهب بالتعاون مع البيرو.
وشدد علي ضرورة إعداد مشاريع منفصلة لتعزيز التعاون الإقتصادي بين إيران والمكسيك مشيراً إلي أن البلدين عقدا إتفاقية استثمارية كبيرة تسمح لتطوير التعاون الثنائي معرباً عن ترحيبه بدخول الشركات الإيرانية في بلاده.
من جانب آخر أعرب السفير البرازيلي لدي طهران عن ترحيبه بزيارة وفد إيران إلي بلاده للتعرف علي القدرات الإقتصادية هناك مشيراً إلي أن البرازيل تملك 70 نوعاً من المواد المنجمية وإن الصناعة المنجمية تشكل 8 بالمائة من صافي الإنتاج القومي لبلاده .
إنتهي ** ا ح** 1837