اختتام أعمال منتدي (الحزام والطريق) بالدعوة الي التعاون المشترك

بكين / 16 ايار/ مايو/ ارنا - اختتمت أعمال منتدي قمة الحزام والطريق للتعاون الدولي اليوم الثلاثاء بتوقيع عدة اتفاقيات استراتيجية واصدار عدة توصيات بين الصين والدول المشاركة من شأنها توطيد التعاون المشترك.

وذكر البيان الختامي للمنتدي أن المشاركين يؤكدون التزامهم ببناء اقتصاد مفتوح وضمان حرية النشاط التجاري ومواجهة أي شكل من اشكال الحمائية في اطار مبادرة الحزام والطريق.
وأكد المشاركون وفقا للبيان التزامهم في حماية كوكب الأرض من المخاطر البيئية التي يواجهها من خلال اتخاذ اجراءات سريعة للتصدي لظاهرة التغير المناخي وتشجيع كل الاطراف التي صادقت علي اتفاق باريس لتنفيذه بالكامل.
وناقش المنتدي علي مدي يومين عددا من المحاور والقضايا المهمة التي تشمل تعزيز الأهداف التنموية لمبادرة (الحزام والطريق) ومردودها الايجابي علي مسارات التجارة الدولية. كما بحث سبل تعزيز التعاون العملي في المجالات الأساسية ومن بينها التعاون في البنية التحتية والتجارة والاستثمار ودعم التمويل وتبادل العلاقات بين الشعوب وتسهيل تنفيذ مشروعات التعاون بجانب التوصل إلي خطط للتعاون علي المدي المتوسط والبعيد لبناء شبكة مترابطة من الشراكات الوثيقة التي تجلب النفع والخير للجميع.
وتركزت مواضيع المنتدي في دفع جميع الأطراف في السعي لتحقيق السلام والتعاون مع التمسك بالانفتاح والتناغم والتعلم المتبادل بين الدول علاوة علي تحقيق التنمية المشتركة بالاضافة الي الحد من الفقر وحماية البيئة باعتبارها من أولويات التعاون الدولي. وقد شارك في هذا المنتدي أكثر من 1500 شخصية من بينها 29 من رؤساء دول وحكومات علاوة علي عدد كبير من الوزراء ومسؤولين وفعاليات إقتصادية ورجال أعمال من 130 دولة.
الجمهورية الاسلامية الايرانية والتي ترتبط بطريق الحرير، شاركت في هذا البرنامج منذ السابق ، وتعد احد الممرات الاساسية لتنفيذ المشاريع المعنية.
وزير الاقتصاد والمالية الايراني علي طيب نيا الذي شارك في المنتدي علي رأس وفد، اشار في تصريح لمراسل ارنا، الي المكانة القيمة للجمهورية الاسلامية الايرانية في مشروع احياء طريق الحرير الجديد، معلنا مشاركة ايران الفاعلة في هذا المشروع الكبير.
انتهي** 2344