ايران من قلائل الدول التي وضعت برنامجا لمواجهة التغيّر المناخي

طهران / 16 ايار / مايو / ارنا – قال مندوب الامم المتحدة الدائم في ايران 'جري لويس' ان الجمهورية الاسلامية تعد من الدول القليلة التي خططت لمواجهة التغير المناخي؛معربا في تصريح له اليوم الثلاثاء عن ارتياحه لمشاركة ايران في برنامج الامم المتحدة الانمائي (UNDP).

جاءت تصريحات المسؤول الاممي هذه اليوم الثلاثاء خلال مراسم ازاحة الستار عن 'البرنامج الستراتيجي الوطني للتغير المناخي' بمقر مؤسسة الحماية عن البئية في طهران.
وحذر لويس من التداعيات الخطيرة الناجمة عن التغير المناخي وخاصة علي صعيد المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية في المنطقة بمافيها انعدام المياه والامن الغذائي والاضرار الصحية مثل مرض الملاريا.
واشاد المندوب الاممي الدائم في ايران بتوقيع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف علي 'وثيقة باريس' بشان التغير المناخي في 26 نيسان / ابريل من العام الماضي؛ مبينا ان طهران تعهدت من خلال هذه الخطوة بالحد من ظاهرة غازات الاحتباس الحراري بنسبة 12 بالمئة.
واثني لويس ايضا علي قرار الرئيس الايراني حسن روحاني بدعم 'مشروع الاﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻷﺧﻀﺮ الذي ﺗﻘﻞ ﻓﻴﻪ ﺍﻧﺒﻌﺎﺛﺎﺕ ﺍﻟﻜﺮﺑﻮﻥ'؛ مؤكدا انه المسار الذي تنتهجه ايران (في سياق الحماية عن البيئة).
وفي الاطار نفسه، تطرق المسؤول الاممي الي الخطوات المتبعة في ايران فيما يخص الحماية عن البيئة؛ وعلي سبيل المثال اشار الي برامج الحد من ظاهرة التصحر، ومعالجة الاضرار في التنوع البيئي في الاهوار وايضا بحيرة ارومية (شمال غرب ايران)، والانجازات المحققة في اطار الحد من تلوث البيئة داخل البلاد.
واكد مندوب الامم المتحدة الدائم في ايران قائلا، ان ما تعهدت به طهران في سياق الحدّ من انشار غازات الاحتباس الحراري سيقربها من اهدافها الانمائية المرجوة.
انتهي ** ح ع** 1837