سفير ايران لدي اندونيسيا: المشاركة الجماهيرية في الانتخابات ضمان للقوة الدبلوماسية للبلاد

كوالالمبور/17ايار/مايو/ارنا- اكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية ولي الله محمدي نصرابادي، إن المشاركة الجماهيرية في الانتخابات الرئاسية ضمان للامن و القوة الدبلوماسية في البلاد.

واضاف نصرابادي اليوم الاربعاء في حديث لمراسل ارنا ان المشاركة في ادارة البلاد تجسد السيادة الوطنية في الجمهورية الاسلامية الايرانية كما ان دستور البلاد يؤكد علي حق الشعب في تقرير مصيره لذلك فان الشعب بمشاركته الفاعلة في الانتخابات يقوم باستيفاء هذا الحق.
واعتبر المشاركة الواسعة في الانتخابات بانها ضرورية لضمان امن البلاد ودعم للقوة الدبلوماسية مؤكدا إن اي صوت سيسهم في ارساء اسس العزة الوطنية كما ان سماحة قائد الثورة الاسلامية وصف مشاركة الشعب رمزا للقوة الرادعة.
وفي جانب اخر من تصريحاته اكد السفير نصرابادي ان الايرانيين المقيمين في اندونيسيا سيشاركون في الانتخابات لتقرير مصيرهم في البلاد.
وفيما يتعلق بالاتفاق النووي و دوره في تعزيز التعاون مع اندونيسيا اوضح ان العلاقات بين البلدين شهدت وتيرة متنامية خلال العامين الماضيين مستندا بذلك الي زيارة الرئيس روحاني الي اندونيسيا قبل عامين و كذلك عزم الجانبين علي تعزيز العلاقات الثنائية في شتي المجالات سيما علي الاصعدة الاقتصادية و التجارية و المالية.
واشار الي توقيع مذكرة تفاهم بين شركة برتامينا الاندونيسية وشركة النفط الوطنية لايرانية تنص علي اجراء دراسات بشأن توسيع حقلي اب تيمور و منصوري النفطيين .
واضاف إن حجم التبادل التجاري بين ايران و اندونيسا سجل نموا بنسبة 90 في المئة في العام الماضي عما كان عليه في العام الذي سبقه حيث ازداد من 190 مليون دلار الي 362 مليون دولار.
انتهي**1110**1369