بوتین : انقرة تستضیف مفاوضات عسكریة بین ایران وروسیا وتركیا حول سوریا

موسكو / 17 ایار / مایو / ارنا – اكد الرئیس الروسی فلادیمیر بوتین ان الاتفاق بین موسكو وطهران وانقرة حول مناطق خفض التصعید فی سوریا یشكّل آلیة هامة لتعزیز عملیة وقف اطلاق النار فی هذا البلد؛ مضیفا فی تصریح صحفی له ان تركیا تستضیف مفاوضات عسكریة بین الدول الثلاث حول الاتفاق المذكور.

ونقل الكرملین عن الرئیس الروسی قوله 'املی كبیر جدا بان یؤدی الاتفاق حول تحدید 4 مناطق لخفض حدة الصراع فی سوریا الي ایجاد الیة فاعلة للحفاظ علي وقف النار فی هذا البلد'.
واضاف ، ان الهدف الرئیس فی ظل الظروف الراهنة هو تعزیز وقف اطلاق النار لتتوفر علي ضوء ذلك متطلبات البدء فی عملیة الحل السیاسی للازمة فی سوریا.
وتطلع الرئیس الروسی الي بلوغ الاهداف المرصودة فی حال المضی وفقا للبرنامج المعدّ مسبقا؛ مؤكدا فی الوقت نفسه انه لایمكن البدء فی عملیة الحل السیاسی من دون وقف النار؛ وداعیا بالقول 'اذن ینبغی فی المرحلة الراهنة البدء فی هذا الاجراء (ایجاد مناطق لخض التصعید)'.
وفی معرض الاشارة الي سبل تحقیق هذا الهدف، قال بوتین 'نحن توصلنا خلال الاجتماع الاخیر فی استانة الي اتفاق (بشأن مناطق خفض التوتر) وعلیه ینبغی تنفیذ هذه الرؤیة'.
واضاف : خلال الاجتماع القادم فی انقرة ایضا سیجری ممثلو ایران وروسیا وتركیا محادثات فی هذا الخصوص؛ وبطبیعة الحال نحن نجری مشاورات مستمرة مع الجانب السوری حول بعض القضایا بما فیها حدود مناطق خفص التصعید والالیات ذات الصلة.
انتهي ** ح ع