فتح ثلاثة مراكز اقتراع في الكويت لاجراء الانتخابات الرئاسية

طهران - 17 ايار - مايو - ارنا - اكد السفير الايراني في الكويت علي رضا عنايتي انه سيتم فتح ثلاثة مراكز اقتراع في الكويت لاجراء الانتخابات الرئاسية.

و اكد عنايتي اليوم الاربعاء في تصريح خاص لوكالة الانباء الايرانية : تنطلق يوم الجمعة المقبل الانتخابات الرئاسية الإيرانية في دورتها الثانية عشرة والتي يخوضها أربعة مرشحين تزامناً مع انتخابات المجالس البلدية في المدن والقري مما يؤشر علي ان الانتخابات ستشهد اقبالا ً كبيراً حيث يصطف أبناء الشعب أمام صناديق الاقتراع منذ الساعات الأولي لفتحها.
و اضاف:تجري هذه الانتخابات الرئاسية في خارج البلاد في 103 دول و 279 مركزاًً للاقتراع في إطار 132 بعثة دبلوماسية حيث يقدر عدد الناخبين الذين يحق لهم الادلاء بأصواتهم في هذه الدورة 5/2 مليون إيراني من المقيمين خارج البلاد، أما المواطنين في الداخل الذين بإمكانهم التصويت فهو أكثر من 56 مليون شخص و هناك 350/1 مليون مواطن سوف يصوتون لأول مرة.
و أضاف : يتنافس في هذه الدورة أربعة مرشحين تم نصب أسمائهم وصورهم في مراكز الاقتراع لتمكين الناخبيـن من الادلاء بأصـواتهم بكـل طمأنينة وحرية وتجـري عمليات الاقتراع بسلاسة كبيرة واقبال جيد من خلال وعي المواطنين وحرصهم علي المشاركة في كافة الاستحقاقات الوطنية بكل جدية وإيمانهم بتقرير مصيرهم.
و أوضح عنايتي : ان عمليات فرز الأصوات سوف تتم مساء يوم الجمعة بشفافية بحضور أعضاء اللجان المكلفة دون أي تدخل من السفارة ويتم إرسال النتائج النهائية للمصوتين الإيرانيين في الكويت الي اللجنة المركزية للإنتخابات في طهران.
و أكد السفير الايراني : ان الشعب الإيراني سيسجل يوم الجمعة حضوراً تاريخياً جديداً بمشاركته في هذا الاستحقاق الديمقراطي الذي يجسد سيادة الشعب الدينية وإننا نفتخر بأن كافة الانتخابات تجري بكل شفافية ونزاهة وهي ظاهرة حميدة وحسنة أرسئ دعائمها الامام الخميني الراحل ويواصل مسيرتها اليوم قائد الجمهورية الإسلامية الإيرانية الامام الخامنئي إنطلاقا ً من ان المحور بيد الشعب، وان هذا الشعب يتمتع اليوم بسيادته وحقه في تقرير المصير.
وحسب القانون فإن رئيس الجمهورية ينتخب بأغلبية أصوات الناخبين وفي حال عدم حصول أي من المرشحين علي الأغلبية المطلقة في الجولة الأولي فإن الجولة الثانية والأخيرة سيجري يوم الجمعة القادم ويتنافس خلالها اثنان من الذين نالوا أصوات أكثر من المرشحين الآخرين.
يذكر ان المادة 114 من الدستور الإيراني تنص علي أن رئيس الجمهورية ينتخب بأصوات الشعب مباشرة لولاية من أربع سنوات ويمكن أن ينتخب لولايتين متتاليتين كحد أقصي.
خاورم*320 ** 1837