روحاني يؤكد علي الإنضباط والسكينة والإلتزام بالقانون

طهران - / 17 ايار / مايو / ارنا – أصدر المرشح الرئاسي حسن روحاني بيانا قال فيه أن الإتهامات التي وجهت لوزارة التربية والتعليم هي محض إفتراء داعياً القطاع الثقافي إلي إبعاد موجة الضلال وحالة التظلم من البلاد.

وفي بيان له خاطب فيه الشعب الإيراني اليوم الأربعاء أعرب روحاني عن تقديره الحار لتصريحات قائد الثورة الإسلامية الذي دعا فيها إلي إقامة إنتخابات هادئة والتحلي بالإنضباط والإلتزام بالقانون مشيراً إلي أن الأجهزة التنفيذية جادة في عملية الإشراف علي الإنتخابات وكذلك الأجهزة الأمنية داعياً جميع الأجهزة إلي العمل بتنسيق كامل والحفاظ علي أصوات الشعب.
كما دعا روحاني جميع الطلبة والشباب في البلاد إلي عدم الجلوس في منازلهم بل الذهاب إلي القري والمدن المختلفة وتوعية أهلها بقضايا البلاد وتوضيح السبل العلمية والعقلانية لتحسين أوضاع البلاد ودعوة الشعب إلي المشاركة الفاعلة في الإنتخابات.
ولفت إلي أن البعض ومن أجل الإستيلاء علي السلطة لجأوا إلي الكذب حول إبرام الحكومة لوثيقة 2030 الخاصة باليونسكو وبالتالي نشر تعليم مناف للأخلاق والعفة في القري وضواحي المدن والمراكز الدينية مما أثار مخاوف لدي الأسر الدينية في إيران.
وقال روحاني: أدعو المفكرين إلي بذل جهود من أجل توعية الشعب إزاء هذا الكذب وغلق الأبواب أمام من يطلق مثل هذه التهم التي لا أساس لها.
وقال: إنني أدعو جميع المثقفين والمعلمين إلي دحض الكذب والتهم التي ألصقت بوزارة التربية والتعليم وأثارت حزن وألم القطاع التعليمي في البلاد.
ووعد روحاني الشعب الإيراني بالسعي إلي تحقيق الحرية والأمن والإستقرار والتقدم في البلاد خلال توليه للحكومة القادمة (في حال أختياره له) وفقاً لقوانين ودساتير البلاد.
إنتهي ** ا ح** 1837