السفير الفرنسي بطهران يؤكد التزام الحكومة الجديدة في بلاده بالاتفاق النووي

طهران / 18 ايار / مايو / ارنا- أكد السفير الفرنسي لدي طهران فرانسوا سنمو، ان الحكومة الفرنسية الجديدة ملتزمة بالاتفاق النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 5+1.

وخلال لقائه مع المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني، حسين امير عبداللهيان، أعرب السفير الفرنسي لدي طهران، فرانسوا سنمو، عن ارتياحه للعلاقات البرلمانية القائمة، وأكد ضرورة بذل المزيد من الجهود لتعزيز التعاون الشامل.
وأشار فرانسوا سيمنو الي انتخاب الرئيس الفرنسي الجديد، وقال: ان الرئيس الفرنسي الجديد امانويل ماكرون، أدلي بتصريحات كثيرة بشأن محاربة الارهاب والإرادة الجادة لدي فرنسا للقضاء علي داعش وسائر التنظيمات الارهابية النشطة في المنطقة، لأن هذه القضية ارتبطت بالامن العالمي، وتركت آثارها السلبية علي فرنسا في السنوات الاخيرة.
وأضاف: ان ماكرون اعلن ان هدفه في سوريا محاربة داعش وإنهاء الازمة الداخلية في هذا البلد، وأكد علي التعاون مع الشركاء الاقليميين كإيران وتركيا ولبنان لحل الازمة السورية.
وشدد السفير الفرنسي علي التزام الحكومة الفرنسية الجديدة بالاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1، وقال: ان فرنسا اعتمدت دوما سياسة منطقية في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة، ونقيم الاتفاق النووي في هذا الاطار، ونحن ملتزمون به.
وشرح سنمو رؤي بلاده بشأن التطورات الاقليمية والدولية، مؤكدا ضرورة تجنب كل الاطراف اللجوء الي الحلول غير السياسية.
انتهي ** 2342